استقبال طلبات التسجيل في برنامج الإعلام الدولي في مؤسسة دويتشه فيله | ثقافة ومجتمع | DW | 08.02.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

استقبال طلبات التسجيل في برنامج الإعلام الدولي في مؤسسة دويتشه فيله

تستقبل أكاديمية دويتشه فيله وحتى نهاية إبريل/ نيسان طلبات التسجيل للدراسة في برنامج الماجستير في الإعلام الدولي الذي أنطلق في الفصل الدراسي الماضي، والذي يؤهل للعمل الإعلامي وتولي مناصب قيادية في مؤسس إعلامية عالمية.

default

أبواب التسجيل فتحت لتخصص الإعلام الدولي

لم يتردد الصحفي العراقي زمن البدري االمقيم في ألمانيا، والذي يعمل منذ سنوات في مؤسسة دويتشه فيله، في اتخاذ قرار العودة إلى قاعة المحاضرات مرة أخرى. فحينما سمع بخبر إنشاء تخصص الإعلام الدولي من قبل أكاديمية دويتشه فيله بالتعاون مع جامعة بون وكلية راين زيغ، بداية الموسم الدراسي الماضي في مدينة بون، تقدم فورا بطلب قبول التسجيل فيه. حينها والآن أيضا، كانت دوافعه واضحة، فهذا التخصص "يعطيني خبرة افتقدتها خلال سنوات عملي كصحفي.

وتتضمن شروط القبول التي يجب أن تتوفر في الراغبين في الدراسة في هذا التخصص؛ حيازة شهادة جامعية وخبرة في المجال الإعلامي لمدة سنة على الأقل، بالإضافة إلى ذلك يفترض في المرشح إتقان اللغتين الألمانية والإنجليزية.

"تعددية تثري العملية التعليمية"

Zemen Al-Bedry, Deutsche Welle

زمن البدري قرر الإنتقال من جديد إلى قاعة المحاضرات

ويقدر زمن البدري في التخصص الجديد تعدد جنسيات الطلاب، إذ ينتمي الطلاب الاثنين وعشرين المسجلين خلال الموسم الجاري إلى 12 عشرة دولة. وهذا أمر لم يحدث بالصدفة، وإنما هو مرغوب فيه، كما يؤكد كريستوف شميدت رئيس برنامج الماجستير في أكاديمية دويتشه فيله. فالمشرفون يحاولون ألا يفوق عدد الطلاب من نفس البلد الأربعة، "لأننا لاحظنا أن تنوع الجنسيات يفتح المجال للكل للتعلم من بعضهم البعض"، كما يقول شميدت. والهدف من هذه التعددية في الجنسيات هو فتح المجال من أجل التفاعل المشترك بين الطلاب، والتعلم من بعضهم البعض. ففي محاضرة الإعلام الدولي مثلا، يتعرف الطلاب على الأوضاع الإعلامية والسياسية في بلدان العالم المختلفة عن طريق محاضرات يلقوها بأنفسهم ويوضحون من خلالها سياسات بلدانهم ويحكون عن تجاربهم الشخصية.

من جانبها تقول الدكتورة ساسكيا بروكنر، أستاذة الإعلام الدولي، التي سبق أن عملت لمدة طويلة كمدرسة في جامعة بون حيث كان عدد الطلاب الأجانب في محاضرتها قليل جداً، "إن المواضيع السياسية التي كنا نعالجها كانت في الغالب مواضيع تتعلق بألمانيا فقط". أما تجربتها في أكاديمية دويتشه فيله، فتصفها بـ"الغنية"، رغم قصرها.

اهتمام بتكوين كوادر عربية

Dr. Saskia-Valeska Bruckner

تخصص الإعلام الدولي: حقل تعلم للأساتذة أيضا كما تؤكد الدكتورة ساسكيا بروكنر.

وبالإضافة إلى الشروط الأساسية أنفة الذكر يضيف شميت شرط توضيح الدوافع للالتحاق بهذا التخصص "بطريقة مقنعة"، فهذا التخصص في رأيه لا يؤهل لممارسة العمل الصحفي "العادي" فحسب، بل ولتقلد مناصب عليا في المؤسسات الإعلامية في الدول الأصلية للطلاب أو في ألمانيا أو في أي مكان في العالم، حسب تعبيره.

ويلاحظ أن المتقدمين بطلب التسجيل في البرنامج الدراسي الجديد من الدول العربية يبقى ضعيفا لحد الآن كما يقول رئيس البرنامج في أكاديمية دويتشه فيله، مؤكدا أن الأكاديمية "مهتمة بتكوين كوادر عربية، لأهمية هذه المنطقة السياسية والاجتماعية".

يمكن إرسال طلبات القبول إلى غاية الثلاثين من أبريل/ نيسان المقبل. والجدير بالذكر أيضا، أن أكاديمية دويتشه فيله تعفي بعض الطلاب من دفع مصاريف الدراسة كما أنها يمكن أن تقدم لهم منحة شهرية تبلغ سبعمائة وخمسين يورو في الشهر.

ملف طلب التسجيل يجب ان يتضمن الوثائق التالية:

استمارة طلب التسجيل

ـ شهادة جامعية

ـ سيرة ذاتية

ـ رسالة توضح الدوافع للالتحاق بالبرنامج

شهادة اجتياز اللغة الألمانية وأخرى في اللغة الإنجليزية

للإطلاع على كل شروط التسجيل والقبول وطريقة التقديم يرجى الذهاب إلى الرابط التالي:

http://www.dw-world.de/dw/article/0,,3740598,00.html

الكاتب: خالد الكوطيط

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

روابط خارجية

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015