استعراض عسكري في روسيا احتفالا بالانتصار على النازية | أخبار | DW | 09.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استعراض عسكري في روسيا احتفالا بالانتصار على النازية

احتفالا بالذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية والانتصار على النازية في ألمانيا، نظمت روسيا استعراضا عسكريا ضخما في الساحة الحمراء في موسكو حضره الرئيس الروسي وثلة من حلفائه فيما قاطعه زعماء غربيون.

نظمت روسيا اليوم السبت (التاسع من مايو/ أيار 2015) أكبر استعراض عسكري في تاريخ البلاد في الساحة الحمراء بموسكو وذلك احتفالا بالذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية والانتصار على ألمانيا النازية. وجاء الاستعراض وسط احتياطات أمنية مشددة، حيث قررت السلطات الروسية إغلاق المجال الجوي للعاصمة موسكو لمدة ساعة بمناسبة الاحتفالات التى يشارك فيها السلاح الجوي أيضا. وتابع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من على منصة الشرف الاستعراض الكبير يرافقه نحو عشرين من زعماء العالم في طليعتهم الرئيس الصيني شي جين بينج بالإضافة إلى مئات من المحاربين القدامى. وشارك في الاستعراض المثير للجدل في الغرب أكثر من 16 ألف جندي روسي و200 مركبة عسكرية بينها دبابات.

ورفض بعض الزعماء الغربيين المشاركة في احتفالات الساحة الحمراء في موسكو احتجاجا على تورط روسيا في الصراع بشرق أوكرانيا وهو ما تنفيه موسكو.

ويعد تنظيم الاستعراض العسكري بمثابة استعراض للقوة من قبل بوتين الذي وصف العقوبات الغربية التي فرضت على بلاده بعد أن ضمت شبه جزيرة القرم من أوكرانيا العام الماضي بأنها "سخيفة".

بوتين يشكر الغرب على مساهمتهم في القضاء على النازية

وخلال خطاب ألقاه بالمناسبة، شكر الرئيس بوتين حلفاء روسيا خلال الحرب العالمية الثانية. وقال "أشكر شعوب بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة على مساهمتهم في الانتصار". وتوجه بالشكر أيضا إلى كل من قاتل النازية في دول أخرى حتى في ألمانيا نفسها. وقال، قبل الوقوف دقيقة صمت إحياء لذكرى الضحايا، "أشكر الدول الأخرى المعادية للفاشية التي شاركت في المعارك ضد النازية بسرية في صفوف المقاومة".

كما دعا الرئيس الروسي إلى عدم نسيان "الميراث المشترك" للمنتصرين وهو "الثقة والوحدة فضلا عن القيم التي شكلت أساس النظام العالمي بعد الحرب". وأشار إلى منظمة الأمم المتحدة التي أنشأت بعد الحرب العالمية الثانية وكانت "فعالة في حل المشاكل والنزاعات"، معربا عن أسفه لـ"تجاهل مبادئ التعاون الدولي خلال العقود الماضية (...) بسبب محاولات إنشاء عالم أحادي القطب"، على حد تعبيره.

ولم تشارك المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في الاحتفالات ولكنها ستزور موسكو غدا الأحد، حيث ستضع إكليلا من الزهور عند نصب الجندي المجهول وتلتقي بوتين.

وبرغم مقاطعة الدول الغربية، وقف إلى جانب بوتين خلال الاستعراض العسكري قادة قوى إقليمية من بينهم الرئيس الصيني تشي جينبينغ والهندي براناب مخرجي والمصري عبد الفتاح السيسي والكوبي راوول كاسترو، فضلا عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

هـ.د/ ح.ع.ح ( أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان