استطلاع: غالبية الألمان ضد إلغاء التأشيرة لمواطني تركيا | معلومات للاجئين | DW | 13.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

استطلاع: غالبية الألمان ضد إلغاء التأشيرة لمواطني تركيا

أظهرت نتائج استطلاع حديث للرأي أن 59 بالمائة من الألمان تتوقع فشل اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بسبب التواترات التي طغت مؤخرا على العلاقات مع الرئيس التركي أردوغان.

أعرب غالبية الألمان في استطلاع للرأي، أجرته القناة الثانية في التليفزيون الألماني (زد دي إف)، عن توقعهم فشل اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا. وأعرب 61 بالمائة من الألمان عن رفضهم لإلغاء إلزام المواطنين الأتراك باستخراج تأشيرات لدخول الاتحاد الأوروبي، وهو جزء من الاتفاقية بين الاتحاد وتركيا. وفي المقابل أعرب 34 بالمائة من الألمان عن موافقتهم على إلغاء إلزام الأتراك باستخراج تأشيرات دخول للاتحاد الأوروبي.

ووفقا للاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الجمعة (13 مايو/أيار 2016) يعتقد 59 بالمائة من الألمان أن التوترات الحالية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ستؤدي إلى إفشال الاتفاقية.

وفي المقابل، يتوقع 34 بالمائة فقط من الألمان أن الاتفاقية ستستمر، بينما أجابت النسبة المتبقية بـ"لا أعلم". ومن ناحية أخرى، ينظر 68 بالمائة من الألمان بتشكك إزاء الاتفاقية. يذكر أن الاستطلاع أجري خلال الفترة من 10 حتى 12 أيار/مايو الجاري وشمل 1263 ألمانيا.

وتنص الاتفاقية على إعادة الاتحاد الأوروبي للاجئين والمهاجرين الذين وصلوا بطريق غير شرعية إلى اليونان منذ 20 آذار/مارس الماضي إلى تركيا. وفي مقابل كل لاجئ سوري معاد، يتم إرسال لاجئ سوري آخر من تركيا بطريقة شرعية إلى الاتحاد الأوروبي. وتضع الاتفاقية سقفا لهذه الآلية بـ72 ألف لاجئ فقط.

ش.ع/ف.ي (د.ب.أ)

مختارات

إعلان