استطلاع: غالبية الألمان تؤيد إنشاء قوة بحرية لإنقاذ اللاجئين بالمتوسط | أخبار | DW | 29.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: غالبية الألمان تؤيد إنشاء قوة بحرية لإنقاذ اللاجئين بالمتوسط

في ضوء كوارث اللجوء الأخيرة في البحر المتوسط، أعرب نحو 75% من الألمان في استطلاع حديث للرأي عن تأييدهم لإقامة خطوط نقل بحرية دورية لنقل اللاجئين من قارة إفريقيا إلى أوروبا.

أظهر استطلاع نشرت نتائجه اليوم الأربعاء (29 أبريل / نيسان 2015) أن 70% من الألمان يؤيدون اقتراح تعقب وتدمير قوارب مهربي البشر قبل أن يوجد على متنها لاجئين. كما أيد 64% من الذين شملهم الاستطلاع تأسيس مراكز لاستقبال اللاجئين في شمال أفريقيا. وفي المقابل، أيد 12% فقط من الألمان إغلاقا كاملا للحدود البحرية الأوروبية أمام اللاجئين، على غرار ما تطبقه أستراليا. وذكر 44% من الألمان أنه يتعين على بلادهم استقبال مزيد من اللاجئين، بصرف النظر عن تصرف دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

ويجري البرلمان الأوروبي اليوم مناقشات مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر حول أزمة اللاجئين. وستدور المناقشات حول نتائج القمة الأوروبية الطارئة التي انعقدت مؤخرا في بروكسل، والتي تتمحور حول خطة للهجرة من عشرة نقاط تنص على زيادة المخصصات المالية للإنقاذ البحري وتحسين توزيع اللاجئين في الاتحاد الأوروبي. أجرى الاستطلاع معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من مجلة "شتيرن" الألمانية. شمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 23 حتى 24 نيسان/أبريل الجاري 1001 ألماني.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان