استطلاع: تراجع شعبية نتانياهو وتقدم خصومه | أخبار | DW | 14.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: تراجع شعبية نتانياهو وتقدم خصومه

تشير كل استطلاعات الرأي الأخيرة إلى تقدم المعسكر الصهيوني على حزب الليكود، قبل ثلاثة أيام فقط من موعد إجراء الانتخابات البرلمانية. القائمة العربية تحتل المركز الثالث وفقا لنتائج الاستطلاعات.

قبل ثلاثة أيام من إجراء الانتخابات المبكرة في إسرائيل، أشار استطلاعان جديدان للرأي إلى تقدم حزب المعسكر الصهيوني على حزب الليكود بأربعة مقاعد. ولم يوضح الاستطلاعان على وجه الدقة عدد المقاعد التي حصل عليها الحزبان. وأشار الاستطلاعان الأخيران، اللذان نشرتهما الليلة الماضية القناتان التلفزيونيتان الثانية والعاشرة، إلى حصول القائمة العربية المشتركة على ثلاثة عشر مقعدا، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وكان استطلاع للرأي، أجري لحساب صحيفة " يديعوت احرونوت" ونشرت نتائجه في موقعها الالكتروني، أمس الجمعة، قد أشار أيضا إلى تقدم المعسكر الصهيوني بأربعة مقاعد على الليكود. وأظهر الاستطلاع حصول المعسكر الصهيوني على ستة وعشرين مقعدا مقابل اثنين وعشرين مقعدا لليكود.

ويضم المعسكر الصهيوني حزبي العمل، بزعامة يتسحاق هرتسوغ، والحركة، بزعامة تسيبي ليفني وزيرة العدل السابقة.

وأشار استطلاع الرأي إلى حصول القائمة العربية المشتركة على ثلاثة عشر مقعدا، يعقبها حزبا البيت اليهودي وهناك مستقبل باثني عشر مقعدا لكل منهما.

يذكر أن الانتخابات العامة المبكرة سوف تجرى في إسرائيل في السابع عشر من الشهر الجاري. وكان من المقرر أن تجري الانتخابات العامة المقبلة في عام 2017، ولكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي حل الكنيست (البرلمان) والدعوة لانتخابات مبكرة، مبررا ذلك بقوله "الحكومة الحالية ومن اليوم الأول فُرِضت عليّ لأسباب مختلفة، وهذا كان سببًا مهمًا لعدم قدرتنا بالقيام بما يجب أن نقوم به".

ف.ي/ع.ج (د ب ا)

مواضيع ذات صلة

إعلان