استطلاع: تراجع اليمين الشعبوي وتقدم الاتحاد المسيحي والخضر | معلومات للاجئين | DW | 12.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

استطلاع: تراجع اليمين الشعبوي وتقدم الاتحاد المسيحي والخضر

في أحدث استطلاع للرأي فقد حزب البديل لأجل ألمانيا المناهض للاجئين بعضا من شعبيته وتأييد المواطنين ليحل في المركز الرابع. هذا في وقت حقق كل من حزب ميركل وحزب الخضر تقدما طفيفا مقابل تراجع الديمقراطيين الاشتراكيين.

كشف استطلاع حديث أن حزب البديل لأجل ألمانيا اليميني الشعبوي المعارض يحتل المركز الرابع في تأييد المواطنين بألمانيا. وأوضح استطلاع "زونتاغس ترند" (اتجاه الأحد) الذي يجريه معهد "إمنيد" لقياس مؤشرات الرأي بصفة دورية لصالح صحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية نشرته في عددها الصادر اليوم الأحد (12 آب/أغسطس 2018)، أن حزب البديل لأجل ألمانيا المعارض فقد نقطة مئوية من تأييد المواطنين له في الاستطلاع، إلا أنه احتل المركز الرابع وحصل على نسبة 14 بالمئة.

وكشف الاستطلاع عن زيادة تأييد المواطنين للاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بنسبة نقطة مئوية، ووصل إلى 31 بالمئة، ليحتل بذلك المركز الأول.

وفي المقابل، تراجع تأييد المواطنين للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك بالائتلاف الحاكم، بنسبة نقطة مئوية مقارنة بالأسبوع الماضي، وبلغ 17 بالمئة فقط.

وجاء حزب الخضر في المركز الثالث بنسبة 15 بالمئة بعد طرفي الائتلاف الحاكم، وهما الحزب الاشتراكي الديمقراطي واتحاد ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا.

وأظهر الاستطلاع زيادة تأييد المواطنين لحزب اليسار بنسبة نقطة مئوية ليبلغ 10 بالمئة، فيما ظل الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) عند نسبة 8 بالمئة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء هذا الاستطلاع في الفترة بين يومي 2 و8 آب/أغسطس الجاري، وشمل 2502 شخصاً.

خ.س/ع.ج (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة