استطلاع: المحافظون بزعامة ماي يخسرون الغالبية المطلقة في الانتخابات البريطانية | أخبار | DW | 08.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: المحافظون بزعامة ماي يخسرون الغالبية المطلقة في الانتخابات البريطانية

بعيد انتهاء عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية العامة، أظهر استطلاع للرأي أن حزب المحافظين الذي تقوده رئيسة الوزراء البريطانية سيحصل على 314 مقعداً لكنه لن يحقق الأغلبية في البرلمان البالغ عدد مقاعده 650.

أظهر استطلاع للرأي مساء اليوم الخميس (الثامن من حزيران/يونيو 2017) عقب خروج الناخبين من مراكز الاقتراع أن حزب المحافظين الذي تقوده رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، سيحصل على 314 مقعداً في الانتخابات العامة لكنه لن يحقق الأغلبية في البرلمان البالغ عدد مقاعده 650. وظهرت نتائج الاستطلاع بعد قليل من انتهاء التصويت.

وتوقع الاستطلاع، الذي أجري في جميع أنحاء البلاد لصالح مؤسسات البث الكبرى، حصول حزب العمال المعارض بقيادة السياسي الاشتراكي، جيريمي كوربين، على 266 مقعدا والحزب القومي الاسكتلندي على 34 مقعداً وحزب الديمقراطيين الأحرار على 14.

وفي حال تأكدت هذه الاستطلاعات فإنّ ذلك سيشكل هزيمة قاسية لتيريزا ماي التي دعت إلى انتخابات تشريعية مبكرة أملاً بتعزيز غالبيتها في البرلمان وإطلاق يدها في مفاوضات بريكست. أما الحزب الوطني الاسكتلندي فخسر نحو عشرين مقعدا، بينما لم يحصل حزب يوكيب المناهض لأوروبا على أي مقعد بحسب تلك الاستطلاعات. 
وانخفض الجنيه الاسترليني الخميس بعيد نشر الاستطلاعات. وبحلول الساعة 2125 بتوقيت جرينتش انخفض الإسترليني 1.8 بالمئة عند 1.2736 دولار بعد أن كان هبط إلى 1.2705 دولار، وهو أدنى مستوى منذ الدعوة إلى الانتخابات في 18 أبريل نيسان، بعد دقائق من إذاعة وسائل إعلام بريطانية التوقعات. وتراجع الإسترليني 1.7 بالمئة أمام اليورو مسجلا 88.02 بنس.


وقال كريج إيرل محلل الأسواق بشركة أوندا للسمسرة في لندن "برلمان معلق هو أسوأ نتيجة من منظور الأسواق لأنه يوجد طبقة أخرى من الشكوك قبل مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي". "الإسترليني يبدو عرضة بشكل كبير جدا لمزيد من التراجع. قد تكون ليلة سيئة أخرى للجنيه".


خ. س/ ي. ب (رويترز، أ ف ب)
 

 

إعلان