استطلاع: الشعبويون أكبر المستفيدين من خلاف ميركل وزيهوفر | أخبار | DW | 24.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

استطلاع: الشعبويون أكبر المستفيدين من خلاف ميركل وزيهوفر

"اليمين الشعبوي هو المستفيد الأكبر من الخلاف داخل التحالف المسيحي حول اللجوء والهجرة"، هذه هي خلاصة آخر استطلاع للرأي نشرت نتائجه في ألمانيا. فحسب الاستطلاع بلغ التأييد للشعبويين أعلى نسبة، أي 16 في المائة.

أظهر استطلاع ألماني حديث نشرت نتائجه اليوم الأحد (24 حزيران/ يونيو 2018) أن النزاع المرير الحاصل حاليا بين طرفي الاتحاد المسيحي، الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، حول سياسة اللجوء والهجرة يضر بشعبية الاتحاد بين الناخبين في ألمانيا. كما كشف الاستطلاع أن حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي هو المستفيد الأكبر من انقسام المحافظين.

فحسب الاستطلاع الجديد، الذي أجرته مؤسسة (إمنيد) لصالح صحيفة "بيلد أم زونتاغ"، تراجع تأييد الألمان المستطلعة آراؤهم للاتحاد المسيحي بنسبة نقطتين مئويتين وبلغ 31 بالمائة فقط. وفي المقابل ازدادت نسبة التأييد لحزب "البديل" اليميني الشعبوي مجددا لتصل إلى 16 بالمائة. وهي أعلى نسبة حققها في استطلاعات معهد "إمنيد".

وأوضح الاستطلاع أن نسبة التأييد للاشتراكيين الديمقراطيين (الشريك في الائتلاف الحاكم في برلين) لم تتغير وظلت عند نسبة 18 بالمائة. كما أشار إلى أن نسبة التأييد للائتلاف الحاكم بأكمله  بلغت بذلك 49 بالمائة فقط. ورصد الاستطلاع زيادة بنسبة واحد بالمائة لحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) المعارضين، وبلغا 12 بالمائة و9 بالمائة. فيما تراجع التأييد لحزب اليسار المعارض بنسبة نقطة مئوية وبلغ 10 بالمائة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء الاستطلاع في الفترة بين 14 و20 حزيران/يونيو الجاري، وشمل إجمالي 2336 شخصا.

يشار إلى أن هناك خلافا بين الحزب المسيحي الديمقراطي برئاسة ميركل، والحزب المسيحي البافاري بزعامة زيهوفر، حول سياسة اللجوء، إذ يسعى الحزب البافاري لرفض اللاجئين الذين تم تسجيلهم في دولة أوروبية أخرى، ولكن ميركل تصر على حل أوروبي. وهدد زيهوفر ، بتحدي ميركل من خلال إصدار أوامر للشرطة بعدم السماح بدخول طالبي اللجوء إلا إذا تمكنت من التوصل لاتفاق أوسع مع الاتحاد بشأن نهاية الشهر الجاري.

أ.ح/م.أ.م (د ب أ، أ ف ب)

مختارات