استطلاع: ″البديل″ أولا وحزب ميركل رابعا بولاية براندنبورغ | أخبار | DW | 17.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

استطلاع: "البديل" أولا وحزب ميركل رابعا بولاية براندنبورغ

أظهر استطلاع حديث أن حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي المعادي للمهاجرين سيكون أقوى حزب في ولاية براندنبورغ بشرق ألمانيا، فيما يتوقع أن يكون حزب ميركل المحافظ رابع الأحزاب السياسية في الولاية.

كشف استطلاع حديث أن حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي هو الأقوى حاليا في ولاية براندنبورغ بشرق ألمانيا. وجاء في استطلاع شركة "تسيفاي" المعنية بقياس مؤشرات الرأي في ألمانيا لصالح صحيفة "تاغس شبيغل" وموقع "شبيغل أونلاين" نشر اليوم الأربعاء (17 تموز/يوليو 2019) أنه إذا تم إجراء الانتخابات المحلية في الولاية يوم الأحد القادم، سيحصل الحزب اليميني الشعبوي على 21.3 بالمئة من الأصوات.

وأضاف الاستطلاع أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا سيحل ثانيا وسيحصل على 17.2 بالمئة في براندنبورغ، ليسبق بذلك حزب اليسار المعارض بنسبة محدودة للغاية، حيث سيحصل الأخير على 16.9 بالمئة من تأييد المواطنين في الولاية الألمانية.

وبحسب الاستطلاع، جاء حزب ميركل الحزب الديمقراطي المسيحي في المرتبة الرابعة بنسبة 16.3 بالمئة، ليسبق بذلك حزب الخضر الذي حصل على 15.1 بالمئة من تأييد المواطنين وجاء في المرتبة الخامسة. أما الحزب الليبرالي، الحزب الديمقراطي الحر، فجاء سادسا بنسبة 5.2 بالمئة، وبذلك لا يمكنه أن يضمن تماما الانضمام للبرلمان المحلي للولاية في مدينة بوتسدام بعد الانتخابات المنتظرة بالولاية في الأول من أيلول/سبتمبر القادم. 

تجدر الإشارة إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الاتحاد المسيحي المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا.

جدير الذكر أنه تم إجراء هذا الاستطلاع في الفترة بين 19 حزيران/يونيو الماضي وحتى اليوم الموافق 17 تموز/يوليو الجاري، وشمل 2892 شخصا.

مختارات

مواضيع ذات صلة