استطلاع: الاقتصاد الألماني لن يتأثر بالنزاعات العالمية | أخبار | DW | 26.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

استطلاع: الاقتصاد الألماني لن يتأثر بالنزاعات العالمية

رغم تصاعد حدة النزاعات التجارية في العالم، لا سيما بسبب إجراءات لترامب، سيبقى الاقتصاد الألماني بداية في حالة نمو، وفقا لتقديرات خبراء اقتصاديين. وستنخفض أعداد العاطلين عن العمل وستكون هناك المزيد من الوظائف الشاغرة.

كشف استطلاع ألماني حديث أن خبراء الاقتصاد يرون أن الاقتصاد الألماني سيظل في حالة نمو على الرغم من استمرار تصاعد حدة النزاعات التجارية العالمية. وأكد خبراء اقتصاد من بنوك ألمانية كبرى في استطلاع عن الاقتصاد وسوق العمل خاص بوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن حالة الانتعاش المستمرة منذ فترة طويلة في سوق العمل سوف تستمر بشكل معتدل هذا العام أيضا، وأوضحوا أنه سيكون هناك كثيرا من الوظائف الشاغرة، وأن الاحتياج لكوادر متخصصة سيكون كبيرا بصفة خاصة.

خطوات ترامب تضر باقتصاد ألمانيا

لكن الخلاف حول الرسوم الجمركية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين يتسبب في حالة من القلق لخبراء الاقتصاد، وحذروا من أن الرسوم الجمركية الأمريكية التي تم التهديد بها بشكل متكرر من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على واردات من الاتحاد الأوروبي يمكن أن تعرقل الاقتصاد الألماني.

وكانت غرفة التجارة والصناعة الألمانية حذرت من أن الإجراءات الصارمة للولايات المتحدة ضد إيران تحمل الاقتصاد الألماني أعباء بشكل متزايد.

 وقال فولكر تراير، رئيس قسم التجارة الخارجية بالغرفة، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه ليس هناك في إيران حاليا سوى 60 شركة ألمانية فقط من إجمالي 120 شركة كان لديها أنشطة في البلاد. وأضاف تراير أن التجارة الألمانية-الإيرانية تراجعت، موضحا أن الصادرات الألمانية إلى إيران انخفضت خلال الربع الأول من هذا العام بنسبة 50 بالمائة مقارنة بالفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي، كما تراجعت الواردات الإيرانية إلى ألمانيا بنسبة 42 بالمائة.

تراجع نسبة البطالة

وتوقع خبراء الاقتصاد تراجع عدد العاطلين في ألمانيا خلال شهر أيار/ مايو الجاري بإجمالي 65 ألف شخص تقريبا عن الشهر الماضي ليبلغ 2,164 مليون شخص، وسيكون بذلك أقل مما كان عليه قبل عام بنحو 150 ألف شخص. ولكن بعض خبراء الاقتصاد يفترضون حدوث تراجع أقوى من ذلك خلال الشهر الجاري. وسوف تعلن الوكالة الاتحادية للعمل بألمانيا عن الأعداد الرسمية للعاطلين يوم الأربعاء القادم.

ص.ش/أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة