استطلاع: ارتفاع شعبية الرئيس الفرنسي ماكرون | أخبار | DW | 25.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: ارتفاع شعبية الرئيس الفرنسي ماكرون

بعد أسابيع من انتخابه رئيسا لفرنسا، ارتفعت شعبية الرئيس ماكرون ورئيس وزرائه فيليب، الذي يترأس حكومة تجمع بين الاشتراكيين والوسطيين والجمهوريين، خلافا للتقسيم التقليدي للسلطة بين اليسار واليمين.

قال استطلاع لمعهد ايفوب اليوم الأحد (25 حزيران/يونيو 2017) إن شعبية الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون ورئيس الوزراء إدوار فيليب في تصاعد.

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه ايفوب لحساب صحيفة جورنال دو ديمانش إن نحو 64 في المئة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع، قالوا إنهم راضون عن ماكرون مقابل 62 في المئة في مايو أيار.

وارتفعت معدلات الموافقة على فيليب من 55 في المئة في مايو/ أيار إلى 64 في المئة. وشمل استطلاع ايفوب 1883 شخصا وأُجرى خلال الفترة من 14 يونيو/حزيران إلى 24 من الشهر نفسه.

وانتُخب ماكرون الذي يمثل الوسط في السابع من مايو/ أيار وكلف فيليب وهو من المحافظين برئاسة حكومة تجمع بين الاشتراكيين والوسطيين والجمهوريين ووجوه سياسية جديدة محطما التقسيم التقليدي للسلطة بين اليسار واليمين. وحصل حزب ماكرون (الجمهورية إلى الأمام) الذي لم يمض على تأسيسه  سوى عام على أغلبية كبيرة في البرلمان في 18 يونيو /حزيران.

ا.ف/س.ك    (رويترز)

 

مختارات

إعلان