استطلاعات للرأي تظهر تقاربا شديدا في نتائج انتخابات إسرائيل | أخبار | DW | 17.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

استطلاعات للرأي تظهر تقاربا شديدا في نتائج انتخابات إسرائيل

أظهرت استطلاعات لآراء الناخبين الخارجين من مراكز الاقتراع في إسرائيل أن نتيجة الانتخابات متقاربة للغاية وأن حزب الليكود بزعامة نتنياهو على قدم المساواة فعليا مع حزب أزرق أبيض الوسطي بزعامة بيني غانتس.

مشاهدة الفيديو 41:55

لمن صوت الناخبون الإسرائيليون؟

أظهرت استطلاعات للرأي نشرت بعد إقفال صناديق الاقتراع الثلاثاء (17 أيلول/سبتمبر 2019) في إسرائيل أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومنافسه الرئيسي الجنرال بيني غانتس حصلا على نتائج متقاربة جداً في الانتخابات العامة، في تكرار للسيناريو الذي حصل في الانتخابات الأخيرة قبل خمسة أشهر.

وأظهرت استطلاعات الرأي التي أجرتها محطات تلفزيونية إسرائيلية أن حزب "الليكود" اليميني الذي يتزعمه نتنياهو سيفوز بما بين 31 و33 مقعدا من أصل 120 في الكنيست، بينما سيفوز تحالف "أزرق أبيض" الذي يتزعمه رئيس الأركان الإسرائيلي السابق غانتس بما بين 32 و 34 مقعداً.

 ولا يبدو، بحسب هذه الاستطلاعات، أن الانتخابات ستسفر عن كتلة واضحة تتمتع بالغالبية. وستكمن المسألة في معرفة من من الرجلين قادر على القيام بتحالفات يجمع من خلالها 61 صوتا تخوله تشكيل ائتلاف حكومي.

وأفادت الاستطلاعات أن القائمة العربية المشتركة ستحصل على ما بين 11 و13 مقعداً، بينما سيحصل وزير الدفاع السابق ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان على ما بين 8 و10 مقاعد.

وإذا ثبتت صحة استطلاعات الرأي، فلن يكون أي من نتنياهو أو غانتس قادراً على أن يشكل حكومة مع حلفائه من دون اللجوء إلى ليبرمان.

وقال الدكتور أحمد الطيبي، من القائمة المشتركة، للإذاعة الإسرائيلية الناطقة بالعربية "انتهى عهد بنيامين نتانياهو، وهذا معناه انتهت صفقة القرن (الخطة الأميركية للسلام) وهذه هدية لشعبنا". وأضاف "إذا اتّصل بنا بيني غانتس، سنقول له شروطنا بعد التشاور مع أحزاب اللائحة المشتركة"، مشيراً إلى أنّه "قد لا يرغب بالاتصال بنا، بل ربما يريد تشكيل حكومة وحدة وطنية".

وجاءت انتخابات الثلاثاء بعد خمسة أشهر فقط على انتخابات نيسان/أبريل. وأظهرت الأرقام الرسمية أن نسبة المشاركة كانت حتى الساعة الثامنة مساء بنسبة 63,7 في المئة، أي أعلى بشكل طفيف مما كانت عليه في الانتخابات الماضية. وفاز حزب "الليكود" بزعامة نتانياهو آنذاك بـ 35 مقعداً، فيما فاز تحالف غانتس بـ 35 مقعدا. وكُلّف نتانياهو تشكيل الحكومة، لكنه فشل في تشكيل ائتلاف.

ع.ج.م/ي.ب (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة