استئناف المحادثات النووية بين طهران وواشنطن | أخبار | DW | 16.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استئناف المحادثات النووية بين طهران وواشنطن

استأنف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف المحادثات النووية اليوم في مدينة لوزان السويسرية في محاولة لتضييق هوة الخلافات قبل مهلة غايتها نهاية الشهر الجاري للتوصل لاتفاق إطار سياسي.

بدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم (الاثنين 16 مارس / آذار 2015) في سويسرا جولة حاسمة من المفاوضات مع نظيره الإيراني جواد ظريف على أمل التوصل إلى اتفاق تاريخي يحول دون حيازة إيران القنبلة الذرية. والتقى وزيرا الخارجية اللذان لا يقيم بلداهما علاقات دبلوماسية منذ 35 عامافي فندق بوريفاج بالاس في لوزان لإجراء محادثات حاسمة يفترض أن تستمر طيلة فترة الصباح. ورافقهما وزير الطاقة الأميركي ايرنست مونيز ورئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي.

وبعد 12 عاما من التوتر الدولي و18 شهرا من المحادثات المكثفة حددت جمهورية إيران الإسلامية ودول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) مهلة تنتهي في 31 آذار/ مارس للتوصل إلى اتفاق يضمن عدم امتلاك إيران القنبلة الذرية مطلقا مقابل رفع العقوبات. وقال كيري الذي يشارك شخصيا في المحادثات منذ أشهر "دعونا ننتهي" من الملف النووي الإيراني الذي يشكل توترا للأسرة الدولية منذ عقد. إلا أن كيري لم يخف وجود "خلافات كبيرة" قبل أسبوعين على انتهاء المهلة، وذلك دون أن يعلق على مضمون المحادثات.

وسيحدد الاتفاق السياسي المحاور الكبرى لضمان الطابع السلمي للأنشطة النووية الإيرانية واستحالة توصل طهران إلى صنع قنبلة ذرية. كما سيحدد مبدأ مراقبة المنشآت النووية الإيرانية ومدة الاتفاق وجدولا زمنيا للرفع التدريجي للعقوبات الدولية التي تخنق الاقتصاد الإيراني. وهناك خلاف بين إيران ومجموعة 5+1 حول وتيرة تعليق العقوبات اذ تريد طهران رفع الإجراءات العقابية التي تفرضها الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي دفعة واحدة لأنها تخنق اقتصادها وتسبب لها بعزلة دبلوماسية منذ سنوات. وحث كيري إيران على تقديم تنازلات تسمح للقوى الست بالتوصل إلى اتفاق إطار سياسي للاتفاق النووي مع طهران يفضي إلى رفع العقوبات مقابل وضع قيود على البرنامج النووي لطهران. وحددت أطراف المحادثات مهلة غايتها 30 يونيو حزيران للتوصل لاتفاق نهائي. وتجتمع إيران والقوى العالمية هذا الأسبوع في لوزان لكن لم يتم إعلان موعد الاجتماع بعد.

ح.ز / ع.ج.م (أ.ف.ب / رويترز)

مختارات

إعلان