اردوغان وروحاني يدعوان لحل سياسي للملفات الإقليمية | أخبار | DW | 07.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اردوغان وروحاني يدعوان لحل سياسي للملفات الإقليمية

أنهى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان زيارة إلى إيران استغرقت يوما واحدا. وجاءت الزيارة بعد تصريحات نقدية للرئيس التركي لسياسة إيران في اليمن. الرئيس الإيراني أعلن أنه اتفق مع اردوغان على ضرورة وقف الحرب باليمن.

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء (السابع من نيسان/ أبريل 2015) في ختام لقاء عقده مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان، أن تركيا وإيران متفقتان على ضرورة وقف الحرب في اليمن ويشجعان على التوصل إلى حل سياسي في هذا البلد. بدوره قال اردوغان إنه تم الاتفاق على الخطوات السياسية التي ينبغي القيام بها في مختلف الملفات الإقليمية. بيد أن الرئيس التركي لم يتطرق إلى الموضوع اليمني في تصريحه الصحافي.

وأضاف روحاني أن البلدين "بمساعدة دول أخرى في المنطقة يعملان لإقرار السلام والاستقرار وإقامة حكومة موسعة" في اليمن. وقال روحاني، حسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي الإيراني "تطرقنا إلى الأوضاع في العراق وسوريا وفلسطين (...) وكان لنا نقاش أطول حول اليمن. نعتقد نحن الاثنين أنه من الضروري إنهاء الحرب في أسرع وقت ممكن، والتوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار، ووقف الهجمات" في اليمن.

ويتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ودول "عاصفة الحزم" إيران بتقديم الدعم إلى الحوثيين وتسليحهم وتدريبهم. فيما تؤيد تركيا الغارات الجوية التي يقودها التحالف الذي تقوده السعودية دون المشاركة المباشرة فيه. كما كان اردوغان قد اتهم في أواخر آذار/ مارس إيران بالسعي لـ "الهيمنة" على اليمن.

أ.ح/ و.ب (أ ف ب)

مختارات

إعلان