ارتفاع عدد وفيات كورونا في الصين والوباء يصل إفريقيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ارتفاع عدد وفيات كورونا في الصين والوباء يصل إفريقيا

عززت بكين إجراءاتها لمكافحة انتشار عدوى فيروس كورونا، وطالبت الوافدين إلى العاصمة بالبقاء في منازلهم تحت حجر صحي لمدة أسبوعين، فيما أعلنت مصر عن اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا لتصبح الأولى التي يتم تسجيلها في إفريقيا.

عمال يرتدون بدلات وقاية في نقاط تفتيش بمدينة ووهان الصينية حيث ظهر فايروس كورونا المستجد بولاية هوبي في الثالث عشر من شباط/ فبراير 2020

طالبت السلطات الصينية كل من يصل إلى العاصمة الصينية بالبقاء في منازله تحت الملاحظة في حجر صحي لمدة 14 يوما،

ضمن إجراءاتها الاحترازية لمكافحة انتشار عدوى فيروس كورونا، طالبت السلطات الصينية كل من يصل إلى العاصمة الصينية بالبقاء في منازله تحت الملاحظة في حجر صحي لمدة 14 يوماً، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية اليوم (السبت 15 شباط/ فبراير 2020). وأفادت صحيفة "بكين دايلي" بأن الإجراءات الجديدة، التي فرضتها مجموعة من القادة مكلفة بالسيطرة على المرض وحماية المدينة، شملت عقوبات صارمة للمخالفين. ووفقا للإعلان، يتعين على سكان بكين العائدين إليها أن يبلغوا وحدات عملهم ومجتمعاتهم السكنية بعودتهم. ولم يحدد الإعلان ما إذا كانت هذه الشروط تنطبق على العائدين إلى بكين من الخارج.

وكانت الإجراءات التي اتخذت في وقت سابق قد طالبت المجتمعات السكانية بمراقبة والسيطرة على تدفق المواطنين ومنعت دخول غير سكان تلك المجتمعات إلى داخل المدينة وطالبت السكان العائدين من مناطق تأثرت بشدة بفيروس كورونا (كوفيد19) بالدخول في حجر صحي. وتأتي هذه الإجراءات في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات الصحية في الصين اليوم السبت ارتفاع عدد حالات الوفاة بفيروس كورونا في البلاد إلى 1523 حالة.

ونقلت وكالة (بلومبرغ) للأنباء عن لجنة الصحة الوطنية قولها في بيان إنه تم تسجيل 2641 حالة إصابة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة إلى 66492 حالة إصابة. وأعلنت مقاطعة هوبي اليوم تسجيل 2420 حالة إصابة جديدة، وهو تراجع كبير عن العدد المسجل في اليوم السابق والذي بلغ 4823 حالة إصابة. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في المقاطعة إلى 54 ألف و406 حالات إصابة مؤكدة. وأشارت لجنة الصحة بالمقاطعة إلى خروج 912 مريضاً خلال فترة الـ 24 ساعة، بما في ذلك 263 حالة تم تشخيص شفاءها سريرياً.

يذكر أن مقاطعة هوبي غيرت قواعد التشخيص، مما يعني أن نتائج إجراء أشعة تشخيصية على الرئة مسموح به كأساس لتأكيد العدوى بدلاً من الفحوص المخبرية، والتي تستخدم في باقي أنحاء الصين وخارجها.

وظهر الفيروس في كانون أول/ ديسمبر، حيث كانت بدايته في سوق للمواد الغذائية في وسط مدينة ووهان الصناعية الصينية. ومنذ ذلك الحين امتد المرض إلى حوالي 24 دولة، مما دفع الحكومات إلى فرض قيود على السفر.

مشاهدة الفيديو 12:36

مراسلون حول العالم - بكين تتحول الى مدينة أشباح

مصر تسجل أول إصابة

في السياق نفسه، أعلنت وزارة الصحة المصرية ليلة الجمعة عن اكتشاف أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، هي الأولى التي يتم تسجيلها في إفريقياوبينما أكد البيان الصادر عن وزارة الصحة والسكان المصرية أن المصاب "أجنبي" إلا أنه لم يحدد جنسيته مضيفا أنه لم يظهر أي أعراض.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد إنه "تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الحالة (...) إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحياً". وأوضح أن حالة المصاب "مستقرة تماماً". وأكد أن الوزارة "اتخذت اجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال اجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم ذاتيا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يوماً".

وأثارت العلاقات التجارية الواسعة مع الصين وأنظمة الرعاية الصحية التي تتحمل أساسا فوق طاقتها القلق بشأن مدى قدرة الدول الإفريقية على الاستجابة في حال تفشي الوباء في القارّة. وعلّقت مصر في وقت سابق هذا الشهر جميع الرحلات على متن ناقلها الوطني إلى الصين، وستبقى معلّقة حتى نهاية الشهر. وتم إجلاء 301 مصري من ووهان.

م.م/ خ.س (د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة