ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على مسجدي نيوزيلندا إلى 50 قتيلاً | أخبار | DW | 17.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على مسجدي نيوزيلندا إلى 50 قتيلاً

ارتفعت حصيلة قتلى الاعتداء الإرهابي في نيوزيلندا لتبلغ خمسين قتيلاً تتراوح أعمارهم بين 3 و77 عاماً، وتنوي السلطات تسليم جثامين القتلى إلى ذويهم في أسرع وقت ممكن، لدفنها وفق الشريعة الإسلامية.

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن إن عملية تسليم جثامين قتلى الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايس تشيرش إلى ذويهم ستبدأ مساء اليوم الأحد (17 آذار/ مارس 2019). وتوقعت أردرن أن يتم الانتهاء من تسليم جميع الجثامين بحلول يوم الأربعاء المقبل. وكانت عمدة المدينة ليان دالزيل قد ذكرت في وقت سابق إن موظفي مجلس المدينة يعملون على إعداد مواقع المقابر، حتى يمكن أن تجري عمليات الدفن في أقرب وقت ممكن، وذلك وفق متطلبات الشريعة الإسلامية.

من جانبها أعلنت الشرطة النيوزيلندية أن حصيلة قتلى إطلاق النار ارتفعت إلى 50 شخصا، مشيرة إلى أن اثنين من المصابين في الهجوم لا تزال حالتهما حرجة. وقال مفوض الشرطة مايك بوش "لقد تمكنا الليلة الماضية من نقل جميع الضحايا من موقعي إطلاق النار"، وتم العثور على ضحية أخرى في مسجد "دينز أفينيو".

وأضاف أن عدد المصابين في الهجمات قد وصل إلى 50 شخصا، منهم 36 يرقدون في المستشفى. وتابع بوش قائلا، إنه على ما يبدو كان هناك مسلح واحد وهو المواطن الأسترالي برنتون تارانت، البالغ من العمر 28 عامًا، والذي وجهت إليه تهمة القتل على خلفية هذا الهجوم.

قبل 9 دقائق فقط

وأكدت رئيسة الوزراء أردرن أيضا أن مكتبها تلقى بيانا أرسله مرتكب الهجوم الإرهابي، وذلك قبل تسع دقائق فقط من بدء الهجوم الأول. وقالت أردرن، إن بريدها الإلكتروني كان يحتوي "على بيانه، لكن بلا تفاصيل عن الهجمات أو حتى مواقعها في نيوزيلندا". وأحال الموظف المسؤول عن التحقق من البريد الإلكتروني في مكتب رئيسة الوزراء الرسالة إلى أمن البرلمان في غضون دقيقتين.

وأكد مكتب أردرن في وقت سابق أنه تم إرسال البريد الإلكتروني أيضا إلى عدد كبير من وسائل الإعلام الإخبارية وسياسيين آخرين. وأوضحت أردرن أن الأسترالي البالغ من العمر 28 عاما، والذي اتهم بالقتل يوم السبت، لن يتم تسليمه إلى بلاده، مؤكدة بالقول "بالتأكيد سيواجه النظام القضائي النيوزيلندي بسبب الهجوم الإرهابي الذي ارتكبه هنا".

وتتراوح أعمار المصلّين الذين قُتلوا، بين 3 و77 عامًا، وفقًا للائحة غير نهائيّة للضحايا وضعتها عائلاتهم. ولم تُعلن السلطات رسميًا حتّى الآن عن هوّيات الضحايا. وأوضحت رئيسة الوزراء النيوزيلنديّة أنّ هذه اللائحة "غير رسميّة" وستبقى كذلك إلى حين "الانتهاء من تحديد الهوّيات" بشكل رسمي. وستحيي نيوزيلندا اليوم ذكرى ضحايا المجزرة.

ع.خ/هـ.د  (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان