ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب ساحل الإكوادور | أخبار | DW | 17.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب ساحل الإكوادور

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب ساحل الإكوادور إلى أكثر من 230 شخصا، وفق حصيلة جديدة أعلن عنها الرئيس رافاييل كوريا. فيما تسود المخاوف من أن تكون الحصيلة النهائية للضحايا أكثر ماساوية.

أدى الزلزال العنيف بقوة 7.8 درجات الذي ضرب ساحل الإكوادور على المحيط الهادئ مساء السبت إلى مقتل 233 شخصا على الأقل، وفق حصيلة جديدة أعلنها الرئيس رافاييل كوريا اليوم الأحد (17 أبريل/ نيسان 2016).

وقال الرئيس على حسابه على تويتر "الحصيلة الرسمية للقتلى ارتفعت إلى 233"، بعدما بلغت حصيلة سابقة 77 قتيلا و600 جريح.

وبلغت قوة الزلزال 7.8 درجات، وقال معهد الجيوفيزياء الإكوادوري إن الزلزال أدى إلى "أضرار كبيرة في المنطقة الواقعة في مركزه وكذلك أيضا في مناطق بعيدة مثل مدينة غواياكويل"، مشيرا إلى أن مركز الزلزال يقع في ولاية مانابي (جنوب غرب).

وأعلنت حالة الطوارئ في الولايات الست الأكثر تضررا والتي تقع في جنوب غرب وشمال غرب البلاد وهي ماناي واسميرالداس ولوس ريوس وسانتا ايلينا وغواياس وسانتو دومينغو. وانقطعت الكهرباء والاتصالات الهاتفية عن بعض مناطق العاصمة ولم يستطع كثيرون التواصل إلا عن طريق خدمة واتس آب وأظهرت صور عُرضت على وسائل التواصل الاجتماعي تصدعات في جدران مراكز تجارية.

ورفعت السلطات إنذارا بوقوع تسونامي بعد أن كان مركز الإنذار المبكر من تسونامي في المحيط الهادئ أصدر تحذيرا من احتمال تعرض سواحل المنطقة لأمواج مد عالٍ. وشعر السكان بالزلزال في كيتو وفي غرب كولومبيا.

وضرب هذا الزلزال الإكوادور بعد يومين على الزلزال الذي ضرب جنوب غرب اليابان وأوقع 41 قتيلا على الأقل وألف جريح.

و.ب/س.ك (رويترز، د ب أ، أ ف ب)

مختارات