ارتفاع عدد اليمينين المتطرفين في ولاية سكسونيا الألمانية | معلومات للاجئين | DW | 26.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

ارتفاع عدد اليمينين المتطرفين في ولاية سكسونيا الألمانية

وسط الجدل بشأن اللاجئين أكد تقرير حكومي ارتفاع أعداد اليمينيين المتطرفين في ولاية سكسونيا الألمانية. وكشف تقرير هيئة حماية الدستور أن عددهم ارتفع في السنة الماضية بمجموع 200 شخص ليصل العدد إلى 2700 فرد.

أفاد تقرير هيئة حماية الدستور (جهاز الأمن الداخلي) الذي أعلن عنه مجلس وزراء ولاية سكسونيا في شرق ألمانيا اليوم الثلاثاء (26 أبريل 2016) بمدينة دريسدن عاصمة الولاية، أن ارتفاع عدد المتطرفين انعكس أيضا في تزايد أعمال العنف خلال العام الماضي، لأن نسبة الجنح بدافع يميني متطرف تزايدت ثلاث مرات العام الماضي مقارنة مع عام 2014 .

وحسب رئيس هيئة حماية الدستور في الولاية، غورديان ميير بلات فإن الهيئة تصنف ما بين 1000 إلى 1300 من هؤلاء المتطرفين ضمن المستعدين لارتكاب جرائم عنف.

وذكر ميير بلات أن عدد المتطرفين اليساريين بالولاية ارتفع العام الماضي بنسبة 10% وأصبح 780 متطرفا. وقال ميير إن النقاش بشأن اللاجئين في ألمانيا يعتبر أحد أسباب تزايد أعداد المتطرفين اليمينيين واليساريين في ألمانيا.

واعتمادا على الإحصائيات على مستوى ألمانيا تظل ولاية سكسونيا موطنا لليمين المتطرف.

ويعتبر الخبراء الأمنيون أن هذا التطور سيتواصل في السنوات المقبلة في الولاية، لاسيما مع استمرار الجدل حول قضية اللجوء في ألمانيا.

م.أ.م/ ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة