ارتفاع شعبية ″القراصنة″ في ألمانيا | أخبار | DW | 28.09.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ارتفاع شعبية "القراصنة" في ألمانيا

يحققون نجاحا فاجأ الجميع في ألمانيا، عقب فوزهم مؤخرا في برلين، مما أدى إلى ارتفاع شعبيتهم في عموم أنحاء ألمانيا؛ إنهم القراصنة الذي "يبحرون" نحو السلطة ويصلون إلى تحت قبة البرلمان.

default

أنصار الحزب يحتفلون بالفوز في انتخابات ولاية برلين

حزب جديد حقق نجاحا فاجأ الجميع في ألمانيا، عقب فوزه في الانتخابات المحلية في ولاية برلين، مما أدى إلى ارتفاع شعبيته في عموم أنحاء ألمانيا. ويركز الحزب على إصلاح قوانين الحقوق المعنوية، وعلى حرية أكبر في تبادل المعلومات.

عقب نجاحه المفاجئ في الانتخابات المحلية بولاية برلين، ارتفعت شعبية "حزب القراصنة" في جميع أنحاء ألمانيا، حسبما رصد استطلاع الرأي الأسبوعي لقياس شعبية الأحزاب الألمانية. وحصل الحزب القائم على الدفاع عن حرية تبادل البيانات على الإنترنت على نسبة 7% في الاستطلاع الذي يجريه معهد "فورزا" لقياس مؤشرات الرأي.

ويعتبر حزب القراصنة (Piratenpartei) حديث العهد، الذي تأسس قبل خمس سنوات، بداية في السويد، لينتشر بعدها في عدة دول أوربية أخرى، منها النمسا وألمانيا. ويرتكز برنامجه على إصلاح القوانين المتعلقة بالحقوق المعنوية وبراءات الاختراع، ويدعو إلى العمل بنظام الديمقراطية المباشرة، وذلك بإشراك الشعب في العملية السياسية بشكل مباشر.

نتائج بقية الأحزاب

وفي المقابل تراجعت شعبية الحزب الديمقراطي الحر، الشريك في الائتلاف الحاكم، بمقدار نقطة مئوية ليحصل على نسبة 2% فقط، في الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الأربعاء (28 أيلول/ سبتمبر). وتجدر الإشارة إلى أنه يتعين الحصول على نسبة 5% في الانتخابات البرلمانية كحد أدنى لأي حزب لدخول البرلمان الألماني (بوندستاغ).

Piratenpartei Deutschland Piraten Logo Plakat Berlin Wahl 2011

شعار حزب القراصنة

ولم تتغير نتيجة التحالف المسيحي (المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي، بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري) عن استطلاع الأسبوع الماضي، حيث حصل هذا الأسبوع أيضا على نسبة 31%، بينما ارتفعت شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض بمقدار نقطة مئوية ليحصل على نسبة 29%.

وفي المقابل تراجعت شعبية حزب الخضر الألماني المعارض بمقدار نقطة مئوية ليحصل على نسبة 19%، كما فقد حزب "اليسار" نقطتين مئويتين ليحصل على نسبة 7%. وبحسب الاستطلاع، بلغت نتيجة الائتلاف الحاكم المكون من المسيحيين الديمقراطيين والليبراليين 33%، بفارق 15 نقطة مئوية عن نتيجة الاشتراكيين والخضر (48%).

يذكر أن الاستطلاع أجري بتكليف من مجلة "شتيرن" الألمانية ومحطة "آر.تي.إل" التليفزيونية، وشارك فيه2501 ألماني، في الفترة: من 18 حتى 23 أيلول/سبتمبر.

فلاح الياس (د. ب. أ)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان