ارتفاع حصيلة ضحايا برج غرينفيل إلى 30 شخصا والملكة تزور الناجين | أخبار | DW | 16.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ارتفاع حصيلة ضحايا برج غرينفيل إلى 30 شخصا والملكة تزور الناجين

تأكد وفاة 30 شخصا جراء الحريق الذي اندلع في برج غرينفيل السكني في لندن، حسبما قال ضابط كبير في الشرطة البريطانية والذي أشار إلى أن الكثير من سكان البرج ما زالوا مفقودين، فيما زارت الملكة إليزابيث الثانية الناجين.

قال ضابط كبير بالشرطة البريطانية اليوم الجمعة (16 حزيران/ يونيو2017) إن عدد قتلى الحريق الذي اندلع في برج غرينفيل السكني في لندن ارتفع إلى 30 على الأقل. وأشار القائد ستيوارت كاندي إلى أن من المتوقع أن يرتفع العدد. وأضاف أن 24 شخصا ما زالوا في المستشفى بينما هناك 12 في الرعاية المركزة. وقال "التحقيق سيبحث ما الجرائم التي ربما تكون ارتكبت".

وجرى انتشال جثامين 12 شخصا وتوجد في المشرحة، بينما توفي شخص في المستشفى. وبقية المتوفيين لا يزالون في المبنى. وقال كوندي: " من الصعب جدا إيجاد الكلمات للإعراب عن مدى شعور العائلات المتضررة، وإنها مهمتنا العمل بلا كلل لتقديم لهم الأجوبة التي يستحقونها ".
وأضاف: " الأولوية لكل الضالعين في العملية الجارية في برج غرينفيل هو انتشال كل الضحايا والتعرف عليهم". ولا يزال سبب الحريق مجهولا، ولكن الشرطة قالت إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الحريق نشب عن عمد.

وقالت صحيفة (ذا صن) البريطانية اليوم إن هناك 65 شخصا ما زالوا إما في عداد المفقودين أو يخشى مقتلهم في حريق البرج السكني في لندن.

والتقت الملكة إليزابيث الثانية والأمير ويليام الناجين والمتطوعين والسكان المحليين والأخصائيين الاجتماعيين في مركز لياقة في كينسينغتون، يوفر مكان إيواء طارئ لهؤلاء الذين تضرروا جراء الحريق في برج غرينفيل القريب.

والتقت أيضا رئيسة الوزراء تيريزا ماي الناجين اليوم الجمعة في زيارة خاصة إلى أحد مستشفيات لندن، حسبما قال مقر الرئاسة، مضيفا أنها قضت نحو ساعة مع المرضى والطاقم الطبي. 

ز.أ.ب/ع.ج (د ب أ، رويترز)

مشاهدة الفيديو 00:42
بث مباشر الآن
00:42 دقيقة

النيران تلتهم برج "غرينفيل تاور" السكني في لندن

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان