ارتفاع حصيلة الهجوم بصاروخ على معسكر الجيش اليميني إلى 116 قتيلا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ارتفاع حصيلة الهجوم بصاروخ على معسكر الجيش اليميني إلى 116 قتيلا

ارتفعت حصيلة قتلى الهجوم بصاروخ على معسكر تابع للجيش اليميني في مارب، ونسب إلى الحوثيين، إلى 116 قتيلا. الرياض وأبوظبي والجامعة العربية تدين الهجوم.

الحصيلة النهائية للهجوم بصاروخ بلغ 116 قتيلا بعد وفة عدة جنود متأثرين بجراحهم

الصاروخ استهدف معسكرا للجيش اليمين بمأرب

 

ارتفعت حصيلة الهجوم بصاروخ الذي استهدف مساء السبت معسكر تدريب للجيش اليمني في مدينة مأرب ونسب إلى المتمردين الحوثيين إلى 116 قتيلا، حسبما ذكرت الاثنين (20 كانون ثاني/يناير 2020) مصادر طبية وعسكرية لوكالة فرانس برس، مشيرة إلى أن بعض الجنود توفوا متأثرين بجروحهم.

وذكرت مصادر عسكريّة يمنيّة الأحد إنّ المعسكر يقع في محافظة مأرب التي تبعد 170 كيلومترًا شرق صنعاء، مشيرة إلى أنّ الهجوم استهدف مسجدًا داخل معسكر تابع للجيش اليمني أثناء صلاة المغرب.

ولم يُعلن المتمرّدون الحوثيّون حتّى الآن مسؤوليّتهم عن الهجوم الذي يأتي غداة إطلاق القوّات الحكوميّة بدعم من قوّات التحالف عمليّةً عسكريّة واسعة ضدّ الحوثيّين في منطقة نهم شمال شرق صنعاء.

وقع الهجوم بعد أشهر من هدوء نسبي في الحرب الدائرة في اليمن بين الحكومة المعترف بها دوليًا وتحظى بدعم تحالف عسكري بقيادة السعودية والحوثيّين المدعومين من إيران. وتدور الحرب في اليمن منذ 2014 بين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبر ربه منصور هادي.

يذكر أن السعودية والإمارات ومصر أدانت الهجوم بأشد العبارات، حسب تعبير بيانتها بهذا الخصوص. وفي القاهرة، دان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط في بيان الهجوم، معتبراً أنه "يشير مُجدداً إلى محاولة أطراف خارجية تسخين الجبهة اليمنية لحرف الأنظار عما تواجهه من مشكلات وتحديات داخلية".

وتسبّب النزاع في اليمن بمقتل عشرات الآلاف، بينهم عدد كبير من المدنيين، حسب منظمات إنسانية، خصوصا منذ بدء عمليات التحالف ضد المتمردين لوقف تقدّمهم في اليمن المجاور للمملكة في آذار/مارس 2015.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة