ارتفاع حصيلة القتلى والجرحى في مواجهات ″مسيرة العودة″ بغزة | أخبار | DW | 30.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ارتفاع حصيلة القتلى والجرحى في مواجهات "مسيرة العودة" بغزة

ارتفعت حصيلة القتلى المتظاهرين الفلسطينيين بـ"مسيرة العودة" إلى 12 شخصاً ومئات الجرحى خلال مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية، فيما أكد المنظمون لهذه المسيرات أنها ستستمر لأسابيع.

مشاهدة الفيديو 02:14
بث مباشر الآن
02:14 دقيقة

انطلاق "مسيرات العودة الكبرى" في غزة

ارتفعت حصيلة الفلسطينيين، الذين قضوا الجمعة (30 آذار/ مارس 2018) بنيران الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات واسعة على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل إلى 12 قتيلاً، وفق وزارة الصحة في غزة.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم الوزارة، في بيان تلقته وكالة فرانس برس إن عدد القتلى "بلغ 12 شهيداً الجمعة بنيران الاحتلال خلال المسيرات على الحدود"، لافتاً إلى أن عدد الجرحى بلغ "1100 مصاب بينهم حالات خطرة أو حرجة".

ولذلك فإن أعداد القتلى تتغير من حين لآخر. وكانت القوات الإسرائيلية قد فتحت النار بالقرب من حدود قطاع غزة الجمعة حيث نظم عشرات الآلاف مسيرة من أجل حق اللاجئين الفلسطينيين وأحفادهم بالعودة إلى ديارهم في المناطق، التابعة لإسرائيل حالياً.

وقصف الجيش الإسرائيلي الجمعة ثلاثة مواقع لحركة حماس، مؤكدا القيام بذلك رداً على محاولة فلسطينيين كانوا يتظاهرون على الحدود مع إسرائيل، مهاجمة جنوده. وأكد الجيش شن غارات جوية وقصفاً مدفعياً إثر المواجهات، التي اندلعت بين آلاف المتظاهرين والجنود الإسرائيليين على الحدود مع غزة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن دبلوماسيين أن مجلس الأمن الدولي سيجتمع بشأن غزة الجمعة بطلب من الكويت. ومن جانبها اتهمت تركيا إسرائيل باستخدام "غير متكافئ" للقوة ضد الفلسطينيين، وعبرت وزارة الخارجية التركية في بيان لها الجمعة عن "قلقها" جراء أعداد الضحايا. وقالت "من الضروري أن تكف إسرائيل عن استخدام القوة الذي من شأنه رفع التوترات في المنطقة".

وفي القاهرة أصدر الأزهر بياناً طالب فيه المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية "بدعم الشعب الفلسطيني في صموده وكفاحه الوطني" وحث الأزهر مجلس الأمن الدولي على الاضطلاع بمسؤولياته في وقف الجرائم التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني، حسب البيان.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان اليوم الجمعة على "دعم مصر الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وعلى رأسها حقه في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وحق العودة". ودعا البيان إلى تفعيل قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، مشيرا إلي أن "إحياء يوم الأرض يذكر الجميع بضرورة العمل الجاد والسريع من أجل التسوية الشاملة والعادلة للقضية الفلسطينية". 

ومن جهتها أعلنت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة"، التي تضم حماس وكافة الفصائل الفلسطينية انتهاء اليوم الأول لمسيرة العودة، داعيةً المتظاهرين للتراجع نحو الخيم، التي أقامتها في المواقع الخمسة التي تبعد مئات الأمتار عن الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

وأقام منظمو هذه المسيرة عشرات الخيم في خمسة مواقع تقع على بعد نحو سبعمئة متر عن الحدود مع إسرائيل. وقال خالد البطش رئيس الهيئة: "نعلن أن اليوم هو يوم البداية وسنواصل الاعتصام والتظاهر وندعو شعبنا إلى الاستمرار وصولاً إلى يوم الزحف العظيم في 15 أيار/ مايو (لمناسبة الذكرى السبعين للنكبة)".

وبدأت هذه الاحتجاجات الجمعة حيث يحيي الفلسطينيون "يوم الأرض" في ذكرى مقتل ستة من ابنائهم برصاص القوات الإسرائيلية في 30 آذار/ مارس 1976 في مواجهات عنيفة ضد مصادرة أراض. 

ص.ش/ع.غ (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان