ارتفاع حصيلة الاعتداء على المسجد في سيناء وميركل تدين ″بأشد العبارات″ | أخبار | DW | 25.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ارتفاع حصيلة الاعتداء على المسجد في سيناء وميركل تدين "بأشد العبارات"

في إطار الإدانات الدولية للاعتداء الإرهابي على المسجد في سيناء، شجبت المستشارة الألمانية الهجوم وأُطفت الأنوار في برج "إيفل" في باريس. هذا فيما أبدى الرئيس الأمريكي تضامنه واستعداده للتعاون مع مصر في مكافحة الإرهاب.

أدانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الهجوم الإرهابي الذي وقع في شبه جزيرة سيناء اليوم الجمعة (25 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) بأشد العبارات وقدمت تعازيها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وقالت ميركل في برقية نشرت اليوم الجمعة: "كونوا على يقين من أن ألمانيا تقف إلى جوار بلادكم وشعبكم في مصر في مواجهة الإرهاب." وأضافت ميركل أنها ترجو إبلاغ مواساتها وتعاطفها الصادق إلى ذوي الضحايا، وأنها ترجو للمصابين شفاء عاجلاً.

من جانبه قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابريل: "نحن ندعم مصر بشدة وندين بأشد العبارات الإرهاب الماكر الذي يمارس جرائمه الوحشية مجدداً حتى أمام بيوت الله ويتربص بالمصلين السلميين".

هذا وأعلنت النيابة العامة المصرية اليوم السبت ارتفاع عدد قتلى الهجوم إلى 305 قتيل. ومن بين القتلى 27 طفلاً، حسب ما قالت النيابة في بيان بثه التلفزيون الرسمي. 

ترامب يبدي استعداده لتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب

وقالت الرئاسة المصرية مساء الجمعة إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد خلال اتصال هاتفي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي "تضامن الولايات المتحدة الكامل مع مصر ودعمها ووقوفها إلى جانبها في حربها ضد الإرهاب، واستعدادها لتعزيز التعاون مع مصر في هذا المجال". وأعرب ترامب عن "خالص تعازي الولايات المتحدة الأمريكية في ضحايا الحادث الإرهابي الغادر الذي استهدف مسجد الروضة بشمال سيناء كما تمني للمصابين الشفاء العاجل"، وفقا لموقع التلفزيون المصري.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي إن ترامب أشار إلى أن "قتل الأبرياء خــلال الصلاة يعد عملاً صادماً ويؤكد مرة أخري أن الإرهابيين مجردون من القيم والأخلاق الإنسانية". وأضاف راضي أن السيسي أكد أن "حادث مسجد الروضة بشمال سيناء لن يُزيد الشعب المصري إلا إصراراً على مواصلة معركته الباسلة ضد الإرهاب وقوى الظلام".

كما شدد السيسي "ضرورة تضافر الجهود الدولية من أجل مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله والقضاء عليه من جذوره". 

إطفاء برج "إيفل"

وفي إشارة تضامنية مع مصر، أُطفت الأنوار في برج "إيفل" الشهير في العاصمة الفرنسية باريس. وكانت عمدة العاصمة الفرنسية، آن هيدالجو، قد أعلنت أنَّ برج "إيفل" سيضاء منتصف ليل الجمعة / السبت بألوان العلم المصري وذلك تضامنًا مع ضحايا الهجوم الإرهابي في شمال سيناء. وأعربت آن هيدالجو عمدة «باريس» في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن تعازيها لأسر الضحايا ودعمها للجرحى. وقالت هيدالجو إنَّ إطفاء الأضواء في نصب باريس الشهير وإضاءته بألوان العلم المصري سيبعث برسالة تضامن من العاصمة الفرنسية التي شهدت موجة من الهجمات المتطرفة القاتلة في السنوات الأخيرة.

خ. س/ ح. ع. ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة