احتفالا بعيد الحب..أطلق اسم حبيبك السابق على أفعى سامة! | عالم المنوعات | DW | 09.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

احتفالا بعيد الحب..أطلق اسم حبيبك السابق على أفعى سامة!

في محاولة للحفاظ على الحياة البرية، أطلقت حديقة أسترالية مسابقة لإطلاق اسم الشريك السابق (ة) على واحدة من أكثر الأفاعي سماً على كوكب الأرض. المسابقة لاقت في وقت وجيز إقبالاً كبيراً وتنتهي قبل يوم واحد فقط من عيد الحب.

Python Nick von Zecken befreit (Facebook/Currumbin Wildlife Hospital Foundation)

صورة أرشيفية.

في الرابع عشر من فبراير/شباط من كل سنة يحتفل ملايين الناس في أرجاء متفرقة من العالم بعيد الحب، حيث يتبادل العشاق أنواعا مختلفة من الهدايا على غرار باقات الورود والعطور...، وذلك في محاولة لتجديد دماء الحب بشكل مستمر.

والاحتفال بعيد الحب غير متاح للجميع، خصوصاً بالنسبة لأولئك الذين لم يقعوا بعد في شباك الغرام أو انفصلوا عن حبيب(ة) لهم لسبب أو لآخر. وغالبا ما يعاني الكثير من الأحبة من ألم فراق شخص كان في وقت ما أعز وأقرب الناس إلى قلبهم.
 

بيد أن حديقة أسترالية، وجدت طريقة غير معتادة من أجل تلقين شخص ما كسر قلب شخص آخر درساً لن ينساه، والحفاظ في نفس الآن على الحياة البرية، فقد أورد موقع صحيفة "ذا صن" أن حديقة حيوان في مدينة سيدني أطلقت مسابقة لإطلاق اسم الشريك السابق على واحدة من الأكثر الأفاعي سماً في العالم، وأضاف الموقع البريطاني أنه يتحتم على الراغب في الاستفادة من هذه الإمكانية دفع مبلغ رمزي لا يتعدى دولاراً واحداً.

وأوضح موقع صحيفة "ميترو" البريطانية أن كل ما يجب القيام به، لتسمية شريك (ة) سابق (ة) على الأفعى (بنية اللون)، هو ملء استمارة الطلب بموقع حديقة الحيوانات على الانترنت، وذكر السبب الذي يجعل شخصاً ما يطلق اسم شريكه السابق (ة) على الأفعى.

وتابع نفس المصدر أنه يجب التبرع بدولار واحد من أجل الاستفادة من هذه الخدمة، حيث يذهب هذا المبلغ إلى صندوق يسعى للحفاظ على الحياة البرية، وأضاف أن الفائز سيحصل على شهادة وفرصة كذلك لزيارة الأفعى مجانا كل يوم ولمدة سنة كاملة.

وأفاد  موقع صحيفة "ذا صن" أنه منذ انطلاق المسابقة، التي ستنتهي في (13 فبراير/شباط 2019)، شارك عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ علق شخص ما على المسابقة قائلاً "تبدو الأفعى مثل (حبيبتي) السابقة"، فيما أضاف آخر أن الشيء الجيد في هذا المسابقة هو دعمها للحياة البرية.

في المقابل، قال مارك كونولي المدير العام لحديقة الحيوانات في سيدني "نأمل من خلال منح شخص غير محظوظ في الحب فرصة إطلاق اسم شريكه السابق على أفعى بنية اللون، ما يحتفل به في عيد الحب لهذه السنة".

ر.م/ه.د

مختارات