احتفالات شعبية وترحيب دولي بإعلان استقلال دولة جنوب السودان | أخبار | DW | 09.07.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

احتفالات شعبية وترحيب دولي بإعلان استقلال دولة جنوب السودان

عقارب الساعة التي عبرت الثانية عشرة من ليل الجمعة/السبت آذنت بمولد دولة جنوب السودان. سكانها استقبلوا الحدث الكبير بالرقص في الشوارع حتى فجر اليوم. أول من اعترف بالدولة الوليدة كان جمهورية السودان .

default

احد المحتفلين يحمل علم الدولة الجديدة

منذ منتصف ليل الجمعة/السبت أضحت جمهورية جنوب السودان المنتجة للنفط أحدث بلد في العالم. وقد عمت الاحتفالات مدن وبلدات جنوب السودان وعاصمتها جوبا، وفي الساعات الاولى ليوم الاستقلال حاولت قوات الأمن السيطرة على الشوارع الترابية في جوبا ولكنها تراجعت أمام الحشود المبتهجة التي لوحت بالأعلام ورقصت وتغنت بالحرية.

وقد اعترف السودان الجمعة بجمهورية جنوب السودان "دولة ذات سيادة وفقا للحدود القائمة في الاول من كانون الثاني/يناير 1956" تاريخ الاستقلال كما اعلن "التزامه بتنفيذ اتفاق السلام الشامل (2005) وحل جميع القضايا العالقة مع الجنوب". لكن إعتراف السودان بجمهورية جنوب السودان الذي سبق مولدها بساعات لا يلغي وجود بعض المسائل الأساسية العالقة بين البلدين والتي تتطلب حلا مثل وضع الولايات الحدودية المتنازع عليها.

وتشارك في الاحتفالات الرسمية التي تقام اليوم السبت (09 يويلو/تموز) في جوبا شخصيات بارزة من بينها الرئيس السوداني عمر حسن البشير. وقد وصل قادة اجانب بينهم 30 رئيسا افريقيا والامين العام للامم المتحدة بان كي مون، وكاثرين آشتون إلى جوبا للمشاركة في الاحتفال باعلان استقلال جنوب السودان. وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة لدى وصوله الى مطار جوبا "شعب جنوب السودان حقق حلمه. الامم المتحدة والمجتمع الدولي سيبقيان الى جانب جنوب السودان".

كما أعلن الرئيس الالماني كريستيان فولف رسميا الجمعة اعتراف ألمانيا بجنوب السودان في رسالة الى سيلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان، اكد فيها "ان المانيا تود الترحيب بجنوب السودان كدولة جديدة عضو في مجموعة الدول الحرة والمستقلة في العالم".

وأول رئيس لجنوب السودان هو الفريق الأول سيلفا كير، وستكون لها عملة خاصة بها تحمل صورة جون غرنغ الذي يعتبر مفجر الثورة وقائد الطريق إلى الاستقلال ، فيما ستكون اللغة الرسمية هي الانجليزية، والدين مختلف عليه. تعداد السكان 3 ملايين نسمة، والمساحة 650 ألف نسمة. النفط وفير لكن المصافي وأنابيب النقل في الشمال.

ويذكر أن جنوب السودان حصل على الاستقلال في استفتاء أجري في يناير/كانون الثاني الماضي تتويجا لاتفاق سلام أنهى عقودا من الحرب الأهلية مع الشمال.

(م.م/ رويترز، أ ف ب)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان