احتجاز عدد من كبار مسؤولي الحزب الحاكم السابق بالسودان | أخبار | DW | 20.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

احتجاز عدد من كبار مسؤولي الحزب الحاكم السابق بالسودان

ألقت السلطات في السودان القبض على عدد من كبار مسؤولي الحزب الحاكم السابق، حسبما ذكر قيادي بحزب المؤتمر الوطني. فيما قرر المجلس العسكري إحالة جميع من هم برتبة فريق بجهاز الأمن والمخابرات، وعددهم ثمانية، للتقاعد.

Sudan Proteste in Khartum (Getty Images/AFP/M. Hemmeaida)

المحتجون في السودان يطالبون بمحاسبة المتورطين في الفساد (أرشيف)

قال قيادي بحزب المؤتمر الوطني السوداني لرويترز إن السلطات ألقت القبض على عدد من كبار مسؤولي الحزب الحاكم السابق في وقت متأخر من السبت (20 أبريل/ نيسان 2019). وقال المصدر إن من بين المحتجزين رئيس الحزب المكلف أحمد هارون، والنائب الأول السابق لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد، ومساعد رئيس الجمهورية عوض الجاز، والأمين العام للحركة الإسلامية الزبير أحمد حسن.

وأضاف المصدر أن السلطات وضعت كل من رئيس البرلمان الأسبق أحمد إبراهيم الطاهر ومساعد رئيس الجمهورية الأسبق نافع على نافع رهن الإقامة الجبرية.

من ناحية أخرى، أعلن قيادي في الحركة الاحتجاجية في السودان أنّ منظّمي الاحتجاجات اتّفقوا مساء السبت مع المجلس العسكري الذي تسلّم السلطة عقب إطاحته بالرئيس عمر البشير على "مواصلة اللقاءات" بين الطرفين للاتّفاق على حلّ تتسلّم بموجبه حكومة مدنية السلطة من الجيش.

 وقال صدّيق يوسف، القيادي في "تحالف الحرية والتغيير" المنظّم للاحتجاجات "اتّفقنا على تواصل اللقاءات للوصول إلى حلّ يجد رضاء الطرفين، وذلك حتى يتمّ نقل السلطة وفق ترتيبات سلمية".

 وأضاف "أوضحنا مطلبنا الرئيسي وهو نقل السلطة من المجلس العسكري إلى سلطة مدنية، وهو مطلب الحراك الجماهيري، الذي استمر لأربعة أشهر ومطلب الاعتصام القائم الآن أمام القيادة العامة" للقوات المسلحة في الخرطوم.

ع.ش/ ص.ش (رويترز، أ ف ب)

 

مواضيع ذات صلة