احتجاجات موسكو.. وزير خارجية ألمانيا يرد على اتهامات روسيا لـDW | أخبار | DW | 21.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

احتجاجات موسكو.. وزير خارجية ألمانيا يرد على اتهامات روسيا لـDW

بعد احتجاجات كبيرة وحملة اعتقالات واسعة في موسكو، رفض وزير الخارجية الألماني هايكو ماس تهمة تدخل بلاده في الشؤون الداخلية الروسية. وكانت الخارجية الروسية قد اتهمت مؤسسة DW الإعلامية بالدعوة إلى الاحتجاجات في موسكو.

نفى وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، تدخل بلاده في الشؤون الداخلية لروسيا، على خلفية الاحتجاجات التي وقعت في العاصمة الروسية موسكو وما صاحبها من إلقاء القبض على العديد من الأشخاص. وخلال لقائه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو، قال ماس اليوم الأربعاء (21 آب/ أغسطس 2019): "سواء في الحاضر أو في المستقبل، ليس حقيقيا تصديق أن ألمانيا أو وسائل إعلام ألمانية سعت للتأثير على التطورات الداخلية السياسية أو حتى الدعوة إليها".

يذكر أن وزارة الخارجية الروسية اتهمت مؤسسة " DW" الإعلامية بالدعوة إلى الاحتجاجات في موسكو، لكن المؤسسة الألمانية نفت هذه الاتهامات كما اتهمت روسيا الولايات المتحدة أيضا بدعم المظاهرات المناوئة لاستبعاد معارضين من انتخابات مدينة موسكو في الثامن من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وقد أنشأ البرلمان الروسي هيئة للبحث في تدخل الخارج في الاحتجاجات. في الوقت نفسه، أكد ماس أن روسيا كعضو في مجلس أوروبا ملزمة بحماية حرية الصحافة وحرية التجمعات، وأضاف أنه من غير المقبول منع موظف تابع لـ DW من العمل أو القبض عليه كما حدث في الاحتجاجات "فهذا عمل غير مفهوم على الإطلاق".

في المقابل، شكا لافروف منع موظفين تابعين لتلفزيون روسيا الحكومي (روسيا اليوم) من العمل في الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى حدوث واقعة استبعاد صحفيين في مؤتمرات صحفية.

ح.ع.ح/ ص.ش (د.ب.أ)

مختارات