احتجاجات في بغداد والأمم المتحدة تطالب بحوار بناء | أخبار | DW | 15.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

احتجاجات في بغداد والأمم المتحدة تطالب بحوار بناء

شهدت العاصمة العراقية اليوم الجمعة تجدد المظاهرات الشعبية المطالبة بإصلاحات جذرية في بنية النظام السياسي، فيما طالبت بعثة الأمم المتحدة قيادة البلاد بإجراء حوار بناء لحل الخلافات العالقة.

خرج المئات من العراقيين اليوم الجمعة (15 نيسان/ابريل) في مظاهرات في ساحة التحرير وسط بغداد للمطالبة بإقالة الرئاسات الثلاثة وتصحيح مسار العملية السياسية في البلاد. وحمل المتظاهرون أعلام العراق وهتفوا بشعارات للمطالبة بإقالة الرئاسات الثلاثة/ التشريعية والتنفيذية ورئاسة الجمهورية / وتشكيل حكومة تضم شخصيات من التكنوقراط، ومحاربة الفساد الإداري والمالي وتأييد خطوة عدد من نواب البرلمان الذين رفعوا شعار إقالة هيئة رئاسة البرلمان العراقي. وشارك عدد من نواب البرلمان العراقيين المعتصمين داخل البرلمان العراقي في المظاهرة.

من جانب آخر، أعربت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن قلقها البالغ إزاء الأزمة السياسية المستمرة في العراق، ودعت قادة البلاد إلى إجراء حوار بناء لحل خلافاتهم.

وقال نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق والقائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق جورجي بوستن إن الأزمة تهدد بإصابة مؤسسات الدولة بالشلل وإضعاف الوحدة الوطنية، في وقت ينبغي أن تركز فيه كل الجهود على محاربة تنظيم "داعش" والقيام بإصلاحات، وإنعاش الاقتصاد وإعادة تنشيط أداء الدولة، حسبما أفاد بيان صحفي أصدرته بعثة يونامي اليوم الجمعة.

وأضاف بوستن أن "الطرف الوحيد المستفيد من الانقسامات السياسية والفوضى وإضعاف الدولة ومؤسساتها هو تنظيم "داعش"، ولا ينبغي أن نسمح بحدوث هذا".

ح.ع.ح/م.أم(د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة