اجتماع طارئ للناتو عقب إسقاط تركيا لمقاتلة روسية | أخبار | DW | 24.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اجتماع طارئ للناتو عقب إسقاط تركيا لمقاتلة روسية

تداعيات إسقاط تركيا لطائرة حربية روسية امتدت لحلف شمال الأطلسي (ناتو) الذي يعقد اليوم اجتماعا طارئا بطلب من تركيا العضو في الحلف وذلك من أجل الاطلاع الدقيق على تفاصيل إسقاط الطائرة ودراسة الخطوات الممكنة.

يعقد سفراء الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الثلاثاء (24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) اجتماعا طارئا عقب إسقاط تركيا لمقاتلة روسية، قالت أنقرة إنها خرقت المجال الجوي التركي. وقالت المتحدثة باسم الحلف، كارمن روميرو، إن "الهدف من الاجتماع الاستثنائي هو إبلاغ تركيا الحلفاء بتفاصيل إسقاط طائرة روسية"، مضيفة أن الاجتماع يعقد بناء على طلب أنقرة . وأشارت روميرو إلى أن "الناتو يراقب الموقف عن كثب. إننا على اتصال وثيق مع السلطات التركية".

وكانت وكالة أنباء "الأناضول" قد أعلنت في وقت سابق أن وزارة الخارجية التركية ستبحث التطورات على الحدود مع سوريا مع كل من حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة والبلدان المعنية. وأضافت أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اطلع على آخر المستجدات المتعلقة بإسقاط الطائرة الروسية خلال مكالمتين هاتفيتين مع رئيس هيئة الأركان خلوصي أكار ووزير الخارجية فريدون سينيرلي أوغلو.

يشار إلى أن تركيا هي أحد أعضاء الناتو البالغ عددهم 28 عضوا.

هـ.د/ ح.ز (د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان