اتهمه بإهانة فون دير لاين.. دراغي يصف أردوغان بـ″الديكتاتور″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 08.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اتهمه بإهانة فون دير لاين.. دراغي يصف أردوغان بـ"الديكتاتور"

قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي إن الرئيس أردوغان تعمد إهانة رئيسة المفوضية الأوروبية في أنقرة، واصفا إياه بـ"الديكتاتور". الرد التركي جاء سريعا، إذ استدعت أنقرة السفير الإيطالي منددة بتعليقات دراغي "المهينة".

الرئيس التركي أردوغان يستقبل في أنقرة رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين ومعها شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي. (6/4/2021)

خلال زيارة وفد الاتحاد الأوروبي إلى أنقرة تسبب عدم وجود مقعد خاص برئيسة المفوضية الأوروبية في صدمة داخل التكتل الأوروبي الذي اعتبر ذلك "إهانة".

اتهم رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإهانة رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين هذا الأسبوع ودعا إلى ضرورة التعامل بصراحة مع من وصفهم بـ"الديكتاتوريين".

وكانت فون دير لاين قد فوجئت عندما جلس شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي على المقعد الوحيد المتاح بجوار أردوغان في قصره الرئاسي يوم الثلاثاء. وفي مقطع مصور للواقعة وقفت رئيسة المفوضية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب والمرأة الوحيدة في اللقاء، لبرهة وأتت بحركة تنم عن دهشتها من الرجلين قبل أن تجلس على أريكة مجاورة للمقعدين الرئيسيين.

وقال دراغي خلال مؤتمر صحفي في روما مساء الخميس (الثامن من أبريل/ نيسان 2021) ردا على سؤال عن سلوك أردوغان حيال ما حدث لرئيسة المفوضية الأوروبية "شعرت بغضب كبير حيال الإذلال الذي تعرضت له رئيسة المفوضية من جانب هؤلاء، ولنسمهم كما هم، الديكتاتوريين".

وأضاف دراغي للصحفيين "لا أتفق على الإطلاق مع سلوك أردوغان تجاه الرئيسة فون دير لاين ... أعتقد أنه لم يكن تصرفا لائقا وأشعر بأسف بالغ للإهانة التي تعرضت لها فون دير لاين".

رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي (أرشيف)

رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي (أرشيف)

لكنه اعتبر أن أردوغان يبقى ضمن فئة من المسؤولين الذين "ينبغي التنسيق معهم" رغم الخلافات السياسية معهم. وتابع "ينبغي أن يكون المرء صريحا للتعبير عن اختلاف آرائه وسلوكياته وكيفية رؤيته للمجتمع، ولكن (عليه) أن يكون مستعدا أيضا ليس للتنسيق بل للتعاون من أجل مصلحة بلاده"، مشددا على ضرورة إيجاد "توازن دقيق" بين هذين الأمرين.

تركيا تندد وتصف تعليقات دراغي بـ"المهينة" 

وجاء الرد التركي سريعا إذ قال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو إن بلاده تدين بشدة التعليقات "المهينة" لرئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الذي اتهم أردوغان بإهانة رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين هذا الأسبوع. كما قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن وزارة الخارجية استدعت السفير الإيطالي لدى أنقرة بسبب تلك التعليقات.

وأثار الشريط المصور لهذا الحادث البروتوكولي صدمة العديد من النواب الأوروبيين والمسؤولين الكبار في التكتل. وتعرض أردوغان والمسؤولون الأتراك لعاصفة من الانتقادات بعدما انتشر فيديو اللقاء مع فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن تركيا حملت الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس المسؤولية عن الحادث البروتوكولي بشأن ترتيبات الجلوس التي أدت الى ترك رئيسة المفوضية الأوروبية بدون مقعد للحظات قبل أن تجلس بعد ذلك على أريكة قبالة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الذي يعدّ منصبه أدنى منها في التسلسل الهرمي للبروتوكول.

وقال جاويش أوغلو الخميس خلال مؤتمر صحفي إن "مطالب الاتحاد الأوروبي احترمت. هذا يعني أن ترتيب المقاعد تم بطلب منهم. التقت إدارتا البروتوكول من الطرفين قبل الاجتماع وتم احترام مطالبهم". وقال إن "الاتهامات ضد تركيا جائرة".

لكن دائرة البروتوكول في المجلس الأوروبي الذي يترأسه شارل ميشيل، أوضحت الخميس أنه لم يسمح لها بالوصول مسبقا إلى القاعة التي استضافت الاجتماع. وقالت الدائرة في رسالة "لو أتيحت لنا زيارة القاعة لكنا اقترحنا على مضيفينا، من باب اللياقة، استبدال الأريكة بمقعدين لرئيسة المفوضية".

ص.ش/أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 02:10

تركيا تنفي تعمد إهانة فون دير لاين والبرلمان الأوروبي يطلب تفسيرا

مواضيع ذات صلة