اتهامات لتركيا بالمشاركة في ″مذبحة″ كوباني وأنقرة تنفي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 25.06.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اتهامات لتركيا بالمشاركة في "مذبحة" كوباني وأنقرة تنفي

بعد الاتهامات السورية لتركيا بأن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين شنوا هجوماً على كوباني دخلوها من تركيا ونفي أنقره لهذه الاتهامات، اتهمت زعيمة حزب كردي حكومة بلادها بالمشاركة في "المذبحة" التي وقعت اليوم في كوباني.

قالت زعيمة حزب تركي مؤيد للأكراد إن "المذبحة" التي وقعت في بلدة عين العرب (كوباني) السورية الخميس (25 يونيو/ حزيران 2015) جاءت نتيجة سنوات من دعم الحكومة التركية لمتشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وقالت فيجن يوكسيكداج، الزعيمة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي، للصحفيين إن هناك "احتمالاً كبيراً" أن يكون المهاجمون قد دخلوا كوباني من تركيا.

لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، تانجو بيلجيك، نفى بشدة مزاعم بأن متشددي التنظيم الذين شنوا هجوماً فتاكاً على مدينة كوباني السورية الخميس دخلوها من تركيا، ووصف المزاعم بأنها "أكاذيب".

وكان مكتب حاكم محافظة شانلي أورفا، جنوب تركيا، قد أعلن في تصريح أن "المعلومات التي بحوزتنا تثبت أن عناصر هذا التنظيم تسللوا إلى كوباني من جرابلس في سوريا"، على الحدود بين البلدين. وقال مسؤول تركي لوكالة فرانس برس طالباً عدم كشف هويته: "لدينا إثبات قاطع على أنه لم يتم الدخول (إلى كوباني) من الجانب التركي"، مؤكداً أن هذه "الإثباتات" سيتم نشرها على وجه السرعة.

وجاء النفي التركي عقب ما أورد التلفزيون السوري الحكومي الخميس أن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" دخلوا كوباني من تركيا. ولم ينسب التلفزيون الخبر لأي مصدر. ودأبت سوريا على اتهام تركيا بمساندة وتجهيز المتشددين الإسلاميين، وهو اتهام تنفيه تركيا.

ع.ج.م/ ي.أ (أ ف ب، رويترز)