اتهامات كردية جديدة لداعش باستخدام غاز الكلور | أخبار | DW | 16.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اتهامات كردية جديدة لداعش باستخدام غاز الكلور

جددت السلطات الكردية في شمال العراق اتهامها "داعش" باستخدام غاز الكلور. وقالت إن لديها دليلا على أن التنظيم استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في ثلاث هجمات مختلفة بشمال العراق وذلك بناء على تحليلات جرت في مختبرات أوروبية.

OPCW Chemiewaffen amerikanische Soldaten Spezialanzuege

صورة من الأرشيف

أفاد مسؤول عسكري كردي اليوم الاثنين (16 مارس/ آذار 2015) أن لديه أدلة على أن تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بداعش استخدم الكلور كسلاح كيماوي ضد قوات البشمركة في ثلاث هجمات مختلفة بشمال العراق. وقال اللواء عزيز ويسي، الذي تعرضت قواته للهجوم، أن المتشددين استخدموا الكلور في كانون الأول/ ديسمبر في منطقة سنجار وفي هجومين آخرين بغرب الموصل في كانون الثاني/ يناير، أحدهما وقع في 23 من الشهر وتحدثت عنه السلطات الكردية السبت الماضي.

وكان المجلس الأمني لمنطقة كردستان قال في بيان نشر على حسابه بموقع تويتر السبت الماضي إن عينات، تم أخذها بعد هجوم انتحاري ضد قوات البيشمركة الكردية في شمال العراق، أظهرت آثار لغاز الكلور. ووقع الهجوم المزعوم في الثالث والعشرين من كانون الثاني/ يناير على طريق بين مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" والحدود السورية، بحسب المجلس.

وجاء في البيان أيضا أن العينات التي تم جمعها من الموقع أُرسلت إلى مختبر في دولة من دول التحالف لم يتم الإعلان عن اسمها. وقال المجلس: "كشف التحليل الذي نفذه مختبر معتمد بالاتحاد الأوروبي أن العينات تحتوي على مستويات من الكلور ترجح أن تلك المادة استخدمت بشكل تسلحي". وأضاف: "يبدو أن "داعش" استخدم الكلور كسلاح عندما مني بهزيمة ثقيلة".

هـ.د/ أ.ح ( رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان