اتصالات ″غير رسمية″ بين المحكمة الجنائية الدولية وسيف القذافي | أخبار | DW | 28.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اتصالات "غير رسمية" بين المحكمة الجنائية الدولية وسيف القذافي

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بأنها تجري اتصالات غير رسمية مع سيف الإسلام القذافي، من أجل تسليم نفسه إلى المحكمة، التي تلاحقه بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وأنباء عن وجوده على حدود النيجر.

default

استمرار ملاحقة المحكمة الدولية لسيف القذافي

أكد مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو الجمعة (28 تشرين أول/ أكتوبر) أن المحكمة تجري "اتصالات غير رسمية" مع سيف الإسلام، نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، بشأن إمكان تسليم نفسه إلى المحكمة التي تلاحقه بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وقال مورينو أوكامبو، بحسب بيان، "لدينا اتصالات غير رسمية مع سيف عن طريق وسطاء"، مضيفا "مكتب المدعي العام أبلغه بشكل واضح بأنه إذا ما سلم نفسه إلى المحكمة الجنائية الدولية، سيكون لديه الحق بتقديم إفادته أمام المحكمة وسيكون بريئا حتى ثبوت العكس".

وسيف الإسلام القذافي (39 عاما) مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية تشمل عمليات قتل واضطهاد ارتكبت منذ اندلاع الانتفاضة، منتصف شباط/ فبراير، ضد نظام والده معمر القذافي، الذي قتل في العشرين من تشرين الأول/ أكتوبر، بعد أسره من جانب قوات المجلس الوطني الانتقالي. وهذا الرجل الذي اعتبر سابقا الخليفة غير المعلن لوالده و"رئيس الوزراء الفعلي" للنظام السابق، بحسب المحكمة الجنائية الدولية، ملاحق بموجب مذكرة توقيف صادرة عن المحكمة في 27 حزيران/ يونيو ومطلوب للإنتربول، بموجب "نشرة حمراء"، منذ التاسع من أيلول/سبتمبر. وقال مسؤول في جماعات الطوارق إن سيف الإسلام توجه الثلاثاء إلى حدود النيجر بحثا عن ملجأ.

(ف. ي/ رويترز، أ ف ب)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان