اتجاه لتخفيف القيود على اللقاءات ورياضة الهواة في ألمانيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 02.03.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اتجاه لتخفيف القيود على اللقاءات ورياضة الهواة في ألمانيا

في إطار التخفيف التدريجي للقيود المرتبطة بفيروس كورونا، اقترحت المستشارة الألمانية السماح بمزيد من التواصل بين العائلات اعتبارا من الأسبوع المقبل. وينتظر أن يتم تأكيد ذلك في اجتماع ميركل مع رؤساء الولايات غدا الأربعاء.

ينتظر أن تطرح المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في اجتماعها مع رؤساء الولايات الألمانية غدا الأربعاء (الثالث من مارس/ آذار)، مشروع قانون ينص على التخفيف التدريجي للقيود المفروضة بسبب جائحة كورونا على اللقاءات الاجتماعية، اعتبارا من 8 آذار/مارس، وذلك وفق وثيقة أعلنت اليوم الثلاثاء.

وبموجب المسودة، سيسمح مجددا بعقد لقاءات بين "عائلتين" على أن لا يتعدى عدد الأشخاص خمسة بالغين كحد أقصى، مع عدم احتساب الأولاد دون الرابعة عشرة. وينص مشروع القرار أيضا على إعادة فتح محلات بيع الأزهار والمكتبات في المناطق التي لا تزال مغلقة فيها. كما ستستأنف مكاتب تعليم قيادة السيارات والطائرات ومعاهد التجميل وصالونات التدليك نشاطها، لكن يتعين على الزبائن إبراز نتيجة فحص لكشف الإصابة يخضعون له في اليوم نفسه.

وسيسمح أيضا لمتاجر التجزئة باستئناف العمل في المناطق التي تسجل على مدى سبعة أيام متتالية نسبة إصابات أدنى من 35 لكل ألف نسمة، على ألا يزيد عدد الزبائن عن شخص واحد لكل 20 مترا مربعا، وكذلك المتاحف وبعض الملاعب الرياضية في الهواء الطلق. وسمحت ألمانيا خلال الأسابيع الماضية بإعادة فتح صالونات الشعر والمدارس رغم المخاوف من موجة إصابات ثالثة.

مشاهدة الفيديو 01:47

الحكومة الألمانية تواجه ضغوطا بسبب كورونا

من جهة أخرى، يتوقع أن تقرر ميركل الأربعاء مع قادة الولايات الألمانية الـ16تمديد القيود المكثفة المفروضة منذ أربعة أشهر حتى 28 آذار/مارس،ومنها إغلاق المطاعم والحانات والمتاحف والصالات الرياضية، وفق الوثيقة. غير أن أصواتا ترتفع ولا سيما في المناطق الأقل تضررا، للمطالبة بتليين أكبر للقيود بعد شهرين على بدء حملة التلقيح.

وهناك أيضا توجه نحو تخفيف القيود على الرياضة خاصة بالنسبة للاعبين الهواة. وذلك حسب مشروع قرار أعدته مجموعة من مكتب المستشارة ووزارة المالية وولايتي برلين وبافاريا.

وبحسب التقارير، فإن مشروع القرار لم يحظ بموافقة كل الولايات بعد، لكن سيتم العمل على التوصل لقرار نهائي في هذا الصدد خلال المحادثات الختامية مساء غد الأربعاء. ووفقا للمرحلة الثالثة من عملية إنهاء الإغلاق، قد يتم السماح بممارسة الرياضات التي لا يوجد بها احتكاك مباشر وتقام بمشاركة مجموعات صغيرة (حتى عشرة أشخاص) في الأماكن المفتوحة، حيث يمكن للولايات البدء في تطبيقها، اعتمادا على معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

وسمحت ألمانيا خلال الأسابيع الماضية بإعادة فتح صالونات الشعر والمدارس رغم المخاوف من موجة إصابات ثالثة. وبعدما تراجعت الإصابات بشكل حاد في ظل القيود الصارمة في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير، عادت مؤخرا إلى الارتفاع. وتبدي السلطات مخاوف خاصة بشأن النسختين المتحورتين للفيروس اللتين ظهرتا للمرة الأولى في بريطانيا وجنوب إفريقيا، وهما أكثر نشرا للعدوى.

وسجلت ألمانيا الثلاثاء 3943 إصابة يومية بحسب بيانات معهد رعاية الصحة، فيما تخطى عدد الوفيات حاجز الـ70 ألف وفاة منذ بدء تفشي الوباء.

هـ.د/ ف.ي (أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة