إيفرا: تدريبات الشياطين الحمر أقرب منها إلى ″عطلة مستمرة″ | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 23.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

إيفرا: تدريبات الشياطين الحمر أقرب منها إلى "عطلة مستمرة"

كشف النجم الفرنسي السابق باتريس إيفرا أن فترته مع "السيدة العجوز" كانت مليئة بالعمل الجاد والتدريبات المتواصلة، مقارنة بتدريبات "الشياطين الحمر" التي لا تعدو أن تكون أقرب منها "لوقت العطلة".

أنهى باتريس إيفرا (38 عاماً) مشواره الكروي الناجح في هذا الصيف. وفي مقابلة صحفية مؤخراً مع قناة "سكاي سبورت" تحدث باستفاضة عن بعض الأندية التي لعب بقميصها سابقاً. لكنه يرى أن مسيرته مع نادي يوفنتوس الإيطالي التي بدأت عام 2014 لتنتهي في 2017، كانت الأكثر انطباعاً في نفسه.

وقال النجم الفرنسي السابق المتوج بلقب البريميرليغ خمس مرات: "لقد فزت بالكثير من الألقاب مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، لذلك لا أخشى أن أقول إن الوقت الذي قضيته فيه – مقارنة بفترة لعبي مع يوفنتوس – كان أشبه بعطلة"، في إشارة إلى كثافة التدريبات.

وبشأن المقارنة بين عدد الوحدات التدريبية بين أندية الدوري الإيطالي ومثيلاتها في الدوري الإنجليزي يقول إيفرا: "كنا نتدرب حتى في أيام المباريات. أشعر بالفخر لأنني لعبت في صفوف السيدة العجوز. كانت أروع أوقات حياتي. لم نكن نحصل إلا على يوم واحد للراحة في الشهر".

بالإضافة إلى ذلك أوضح المدافع السابق أن "يوفنتوس لديه الحمض النووي للعمل الجاد"، مضيفاً بالقول: "رأيت لاعبين اضطروا للتقيؤ لكنهم عادوا لمواصلة التدريب على الرغم من ذلك. كان يجب عليّ أن أركض في كل لعبة نحو 12 كيلومتراً. لكني في بعض الأحيان كنت اعتقد أن ذلك لم يكن منطقياً لأننا كنّا نستحوذ على الكرة دائماً".

بيد أن إيفرا تُوج بالألقاب مع كلا الفريقين، فمع الشياطين الحمر فاز بلقب الدوري خمس مرات، كما فاز بلقب دوري أبطال أوروبا.

وكان اللاعب قد بدأ مسيرته مع نادي مارسالا الإيطالي في موسم 98-1999، قبل أن ينتقل لصفوف مونزا الإيطالي، وفي عام 2000 مثّل فريق نيس، ثم انتقل إلى نادي موناكو وساهم مع الفريق بحصد لقب كأس فرنسا عام 2003. ولعب معه حتى 2006، وبعدها انتقل لعملاق الكرة الإنكليزية مانشستر يونايتد حتى 2014، ثم توصل فريق يوفنتوس لاتفاق بنقل إيفرا إلى تورينو، ففاز معهم بلقبي "سكوديتو" ولقبي كأس إيطاليا كما خسر نهائي دوري الأبطال في موسم 2015.

وعاد بعدها لفرنسا مع مارسيليا، لكن مشواره مع الفريق الجنوبي انتهى سريعاً بسبب شجار مع مشجع قبل خوض مباراة في الدوري الأوروبي، وأنهى المدافع الفرنسي مسيرته كلاعب رفقة فريق وست هام يونايتد الإنكليزي الموسم الماضي بعد أن شارك معه في خمس مباريات فقط.

أما على المستوى الدولي فقد خاض إيفرا 81 مباراة بقميص المنتخب الفرنسي بعد أن اُستدعي للمرة الأولى في 2004.

مختارات