إيطاليا تهدد بإغلاق مطاراتها أمام إعادة مهاجرين إليها من ألمانيا | أخبار | DW | 07.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إيطاليا تهدد بإغلاق مطاراتها أمام إعادة مهاجرين إليها من ألمانيا

هدد وزير داخلية إيطاليا بإقفال المطارات الإيطالية، إذا ما قررت ألمانيا إعادة مهاجرين إلى بلاده عبر رحلات "تشارترز" تطبيقا لاتفاقات دبلن، في تصعيد مع برلين التي تسعى لاتفاق مع روما على غرار اتفاق وقعته مع اليونان.

قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني اليوم الأحد (7 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) إن مطارات بلاده لن تستقبل طائرات غير مصرح بها تقل مهاجرين من ألمانيا في تصعيد لخلاف بين الدولتين العضوتين في الاتحاد الأوروبي بشأن كيفية تقاسم المسؤولية المتعلقة بطالبي اللجوء.

وقال سالفيني في بيان، وفي حسابه على تويتر "إذا فكر أحد... برلين أو بروكسل... في التخلص من عشرات المهاجرين في إيطاليا عبر رحلات عارضة غير مصرح بها فعليهم أن يعلموا أنه ليس هناك ولن يكون هناك أي مطار متاح لذلك... سنغلق المطارات كما أغلقنا الموانئ".

وذكرت صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية اليومية أمس السبت أن الوكالة المعنية بالتعامل مع اللاجئين في ألمانيا أرسلت "عشرات الخطابات" لمهاجرين تنصحهم فيها بالعودة إلى إيطاليا بوسائل منها رحلات جوية عارضة من خلال "استخدام رحلات تشارترز" وأشارت إلى أن أول عملية نقل تم التخطيط لها ستتم في التاسع من أكتوبر تشرين الأول. 

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية "دي بي اي" عن مصادر لم تكشف عنها في مطار ميونيخ، أنه من المحتمل قيام رحلات تشارترز من المانيا الى ايطاليا، على أن تكون الاولى ابتداء من الاثنين. ولم تؤكد السلطات الالمانية البافارية معلومات الوكالة او تنفيها. 

لكن وزارة الداخلية الاتحادية الألمانية أكدت مساء الأحد لوكالة دي بي اي، أنه "من غير المقرر حصول أي عملية لإعادة المهاجرين الى إيطاليا خلال الأيام القليلة المقبلة". ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية في رسالة بالبريد الإلكتروني، قوله "ليس مخططا على مدى الأيام المقبلة (إرسال) أي رحلات جوية لنقل (المهاجرين)".

وتعمل الدولتان على إبرام اتفاق ترسل بموجبه ألمانيا مهاجرين لإيطاليا كانوا قد تقدموا بالفعل بطلب لجوء للأخيرة لكن الاتفاق لم يوقع بعد.

وقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر الشهر الماضي إن الاتفاق مع إيطاليا تم التوصل له بالفعل وإنه يتوقع توقيعه قريبا، لكن سالفيني نفى ذلك في اليوم التالي وطالب ألمانيا بتقديم المزيد من التنازلات.

وقال زيهوفر لصحيفة فيلت أم زونتاغ: "تم التفاوض على الاتفاق الذي يتبع ذات المبادئ التي تم الاتفاق عليها مع اليونان... نعيد لاجئين لإيطاليا لكن علينا في المقابل أن نستقبل ذات العدد من الذين يتم إنقاذهم من البحر".

وتابع قائلا "لكن سالفيني الآن يقول فجأة: لن أوقع إلا إذا دعمت ألمانيا موقف إيطاليا بشأن اللجوء أمام الاتحاد الأوروبي. على رؤساء الحكومات التحرك" لحل ذلك.

م.أ.م/ (رويترز، أ ف ب، دب أ، دي بي اي)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة