إيران وقطر تتضامنان مع السعودية بعد إحباط اعتداء على الحرم المكي | أخبار | DW | 24.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران وقطر تتضامنان مع السعودية بعد إحباط اعتداء على الحرم المكي

أعربت ايران وقطر عن دعمهما للسعودية بعد إفشال محاولة اعتداء استهدفت الحرم المكي، وذلك رغم قطع العلاقات بين الرياض وهذين البلدين.

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم السبت (24 حزيران/يونيو 2017) أن محاولة اعتداء استهدفت الحرم المكي "تؤكد مرة أخرى أن الإرهاب المنفلت الذي يستهدف العالم أجمع والمنطقة وخصوصاً المسلمين، لا يعرف لا ديانة ولا جغرافيا، ولا عرقاً أو جنسية، وهو قادر على أن يضرب أقدس مكان للمسلمين في العالم". وأضاف أن إيران "أدانت على الدوام الإرهاب بكل أشكاله" و"قالت على الدوام إنها مستعدة للمساعدة والتعاون مع البلدان الأخرى للتصدي لهؤلاء المجرمين، تجار الموت وزارعي الكراهية الجهال".

ومن جهتها، أعربت وزارة الخارجية القطرية اليوم السبت أيضا عن "تضامنها مع المملكة العربية الشقيقة ووقوفها معها في ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على المقدسات الإسلامية". وجدد بيان الخارجية موقف دولة قطر "الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب".

وكانت قوات الأمن السعودية قد أحبطت يوم أمس الجمعة عملية "إرهابية" كانت تستهدف الحرم المكي حيث تجمع عشرات الألوف من المصلّين، وفق ما أفادت وزارة الداخلية السعودية. وأصيب 11 شخصاً بينهم خمسة شرطيين بجروح، في انهيار منزل من ثلاثة طوابق في منطقة الحرم كان يتحصّن فيه إرهابي قبل أن يفجّر نفسه، حسب ما أوضح متحدث باسم وزارة الداخلية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية.

ويشار إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية مقطوعة منذ كانون الثاني/ يناير 2016. كما قطعت السعودية ودول أخرى حليفة لها علاقاتها مع قطر في وقت سابق من الشهر الحالي بعد اتهامها بدعم "مجموعات إرهابية" في المنطقة وهو ما تنفيه الدوحة.

خ. س/ ع. ج (أ ف ب)

مختارات

إعلان