إيران لن ترسل حجاجا إلى مكة المكرمة وتحمل الرياض المسؤولية | أخبار | DW | 29.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران لن ترسل حجاجا إلى مكة المكرمة وتحمل الرياض المسؤولية

قالت هيئة الحج الإيرانية إن الحجاج الإيرانيين لن يحضروا حج هذا العام، محملة السعودية مسؤولية ذلك. وكانت وسائل إعلام قد ذكرت أن وفدا إيرانيا غادر المملكة دون التوصل إلى اتفاق بشأن الحج في ثاني محاولة للتوصل لاتفاق.

أعلنت إيران الأحد (29 مايو/ أيار 2016) أن مواطنيها لن يؤدوا فريضة الحج إلى مكة المكرمة هذه السنة، متهمة السعودية بوضع "العراقيل" ومنع الإيرانيين "من التوجه إلى بيت الله الحرام". وقالت مؤسسة الحج والزيارة الإيرانية في بيان أن "الإيرانيين سيحرمون من أداء هذه الفريضة الدينية للعام الجاري بسبب مواصلة الحكومة السعودية وضع العراقيل بما يحملها المسؤولية في هذا الجانب".

وأضافت أن "السعودية مسؤولة عن منع الحجاج الإيرانيين من أداء فريضة الحج للعام الجاري". وكان وفد إيراني زار السعودية الأسبوع الماضي بهدف التوصل إلى اتفاق حول ترتيبات حج الإيرانيين، غير أنه غادر الجمعة بدون التوصل إلى نتيجة. وتابع بيان المؤسسة الإيرانية أن "بعثة قائد الثورة الإسلامية بذلت جهودا حثيثة بهدف إيفاد الحجاج الإيرانيين لأداء مناسك هذا العام، لكن سياسات السعودية حالت دون ذلك"، بحسب ما نقلت وكالة "ارنا" للأنباء الرسمية.

وصرح وزير الثقافة الإيراني علي جنتي "بعد سلسلتين من المفاوضات بدون التوصل إلى نتيجة بسبب قيود السعوديين، فإن الحجاج الإيرانيين لن يتمكنوا للأسف من أداء الحج".

من جهتها حملت وزارة الحج والعمرة السعودية إيران المسؤولية مؤكدة أن "بعثة منظمة الحج والزيارة الإيرانية بامتناعها عن توقيع محضر إنهاء ترتيبات الحج تتحمل أمام الله ثم أمام شعبها مسؤولية عدم قدرة مواطنيها من أداء الحج لهذا العام". وقالت الوزارة إنها قدمت للإيرانيين "العديد من الحلول" لتلبية عدد من مطالبهم خلال المحادثات التي استمرت يومين. وكانت هذه المحادثات المحاولة الثانية بين القوتين الإقليميتين في الشرق الأوسط لتحديد شروط الحج لهذا العام.

وأوضح وزير الخارجية السعودي الجبير خلال مؤتمر صحافي مع نظيره البريطاني فيليب هاموند في جدة.أن إيران "كانت تطالب بحق إجراء شبه مظاهرات، وكانت تطالب بأن يكون لها مزايا تخرج عن إطار التنظيم العادي"، معتبرا أن هذه الخطوات كانت "ستخلق فوضى خلال فترة الحج، وهذا أمر غير مقبول" على حد تعبير الوزير السعودي.

ع.ش/ هـ. د (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان