إيران في طريقها لحظر إحدى أشهر شبكات التواصل الاجتماعي لديها | عالم المنوعات | DW | 01.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

إيران في طريقها لحظر إحدى أشهر شبكات التواصل الاجتماعي لديها

تنوي السلطات الإيرانية حظر ثاني أكبر منصة للتواصل الاجتماعي لديها، رغم معارضة حكومة الرئيس حسن روحاني. وحسب مواقع إحصائية هناك قرابة 24 مليون مستخدم نشط لهذه الشبكة الاجتماعية في الجمهورية الاسلامية.

تعتزم الحكومة الإيرانية إغلاق تطبيق "إنستغرام" المشهور لنشر الصور والفيديو، الذي استخدمه على نطاق واسع المتظاهرون المناهضون للحكومة كوسيلة تواصل رئيسية بينهم، عندما نظموا سلسلة من الاحتجاجات وأعمال الشغب أواخر عام 2017 وأوائل هذا العام.

وقال علاء الدين بروجردي، رئيس اللجنة البرلمانية للسياسة الخارجية والأمن القومي: "قد نقرر على أعلى المستويات السياسية إلغاء إنستغرام قريباً، وستحل محله خدمة محلية". ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء أن الموضوع مهم للغاية "من منظور الأمن القومي"، حيث أن "إنستغرام" لعب "دوراً مدمراً" في الأزمات السياسية الأخيرة.

وانتشرت مقاطع فيديو وصور للمتظاهرات عبر تطبيق "غنستغرام" في الداخل والخارج. ونتيجة لذلك، يطالب أعضاء من رجال الدين وأعضاء متشددون في الحكومة بشكل خاص ليس فقط بإغلاق  "إنستغرام"، بل بتوفير مزود خدمة إنترنت تسيطر عليه الدولة أيضاً.

من جهة أخرى، تعارض حكومة الرئيس حسن روحاني بقوة الحظر، قائلة إن ذلك ينتهك الحقوق الأساسية للمواطنين.

تجدر الإشارة إلى أن هناك قرابة 24 مليون مستخدم نشط في إيران لتطبيق "إنستغرام"، أي قرابة 30 في المائة من سكان البلاد، ما يجعل إيران سابع أكبر بلد في العالم من حيث عدد المستخدمين. إضافة إلى ذلك، يعتبر "غنستغرام" إحدى أكبر منصات التواصل الاجتماعية في إيران.

س.آ/ ي.أ (د ب أ)

مختارات

إعلان