إيران توافق على تفتيش سفينتها المتجهة إلى اليمن في جيبوتي | أخبار | DW | 20.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران توافق على تفتيش سفينتها المتجهة إلى اليمن في جيبوتي

في خطوة تشير إلى رضوخ إيران للشروط الأممية في نقل المساعدات، قال نائب وزير الخارجية الإيراني إن بلاده ستسمح للأمم المتحدة بتفتيش سفينة المساعدات المتجهة إلى اليمن في جيبوتي، مما يتيح فرصة لتجنب مواجهة مع السعودية.

Iranische Kriegsschiffe am Golf von Aden

صورة من الأرشيف لسفينة إيرانية

أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن سفينة إيرانية للمساعدة الإنسانية المرسلة إلى اليمن كان يفترض أن ترسو في مرفأ الحديدة، ستتوجه إلى جيبوتي أولا ليتم تفتيشها. وقال نائب وزير الخارجية الإيراني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الطلابية أن "المساعدات التي تنقلها السفينة سترسل بتنسيق كامل مع الأمم المتحدة وسيتم تفتيشها في جيبوتي. إذ سترسو السفينة في جيبوتي وسيطبق البروتوكول الذي أقرته الأمم المتحدة".

وطلبت الولايات المتحدة من إيران تسليم الحمولة "بما يتوافق مع قواعد الأمم المتحدة عبر مركز التوزيع الذي أقيم في جيبوتي" قبالة سواحل اليمن. لكن طهران أكدت أولا أنها نسقت مع الأمم المتحدة لتفرغ السفينة حمولتها في ميناء الحديدة اليمني على البحر الأحمر الذي يسيطر عليه الحوثيون.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن السفينة تقل أطباء وصحافيين وناشطين معارضين للحرب أتوا من الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا على متن السفينة.

وتتهم السعودية، التي تقود تحالف عربي يشن غارات منذ 26 آذار/مارس على المليشيات الحوثية، طهران بمد الحوثيين بالأسلحة لكن إيران تنفي وتؤكد أنها ترسل فقط مساعدات إنسانية.

وتسيطر القوات التي تقودها السعودية على المياه حول اليمن وتفرض عمليات تفتيش على كل الشحنات التي تدخل البلاد.وليس واضحا إن كانت السعودية ستوافق على أن ترسو السفينة الإيرانية في اليمن حتى بعد تفتيشها من جانب مركز ألأمم المتحدة للتفتيش الموجود في جيبوتي.

وقال عبد اللهيان إن إيران سترسل طائرة مساعدات إلى جيبوتي غدا الخميس في طريقها إلى اليمن في إشارة أخرى إلى أن طهران ربما بدأت في توجيه كافة مساعداتها من خلال مركز التفتيش التابع للأمم المتحدة.

يشار إلى أن التحالف الذي تقوده السعودية منع إيران في السابق من نقل المساعدات جوا إلى صنعاء مباشرة وفي إحدى المرات قصف مدرج مطار صنعاء لمنع طائرة إيرانية من الهبوط فيه.

ي.ب/ أ.ح (أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان