إيران تهدد السفن الأمريكية في الخليج وترامب سعيد بإرباك طهران | أخبار | DW | 17.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إيران تهدد السفن الأمريكية في الخليج وترامب سعيد بإرباك طهران

تسعى إيران لإنقاذ الاتفاق النووي، بينما أطلق قائد بالحرس الثوري تهديدا ضد السفن الأمريكية في الخليج. وتتحدث أخبار عن خلافات داخل إدارة ترامب بشأن التعامل مع إيران، وأعرب ترامب عن سعادته في تسبب سياسته في "إرباك" لإيران.

مشاهدة الفيديو 35:27

مسائية DW: التصعيد ضد إيران.. أي مواقف للصين وروسيا وأوروبا؟

قالت إيران اليوم الجمعة (17 أيار/ مايو 2019) إنها تستطيع ضرب السفن الحربية الأمريكية في الخليج "بسهولة" في أحدث تصريح ضمن حرب كلامية بين واشنطن وطهران بدأت قبل أيام.

ونقلت وكالة فارس للأنباء اليوم الجمعة عن محمد صالح جوكار، نائب قائد الحرس الثوري للشؤون البرلمانية، قوله "حتى صواريخنا قصيرة المدى يمكنها الوصول بسهولة للسفن الحربية الأمريكية في الخليج". وأضاف أن "أمريكا غير قادرة على تحمل تكاليف حرب جديدة والبلد (الولايات المتحدة) في وضع سيئ من ناحية القوة العاملة والظروف الاجتماعية".

وتصاعد التوتر في الأيام القليلة الماضية حيث تزايدت المخاوف من احتمال نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران. وأمرت إدارة ترامب بنشر حاملة طائرات وقاذفات بي-52 في الخليج الأسبوع الماضي بذريعة تهديدات مصدرها إيران.

وتشير تقارير أمريكية إلى إنّ مستشار الأمن القومي جون بولتون يدفع باتجاه تبني موقف متشدد مع إيران، لكن آخرين في الإدارة يقاومون هذا التوجه. وقال الرئيس ترامب نفسه أخيرا إنّه يحتاج أحيانا إلى كبح اندفاع بولتون.

وأكّد الرئيس الأمريكي اليوم الجمعة أنه "أمر جيد" أن تتسبب السياسة الأمريكية بإرباك إيران. وشن ترامب على تويتر هجوما حاداً على وسائل الإعلام بسبب ما سماه "التغطية الخاطئة وغير الدقيقة لإيران". ولكن من وجهه نظره فإنّ التغطية كان لها أثر إيجابي واحد. وقال "على الأقل إيران لا تعرف كيف تفكر، وهو ما يعد في هذا الوقت أمرا جيدا".

وأصدر البيت الأبيض مؤشرات مختلفة خلال الأيام الأخيرة، فيما ذكرت وسائل إعلام أمريكية أنّ خلافا كبيرا يدور في حكومة ترامب حول طريقة التعامل مع الجمهورية الإسلامية.

ومن جانبه حثّ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف كلا من الصين وروسيا على اتخاذ "خطوات ملموسة" لإنقاذ الاتفاق النووي، محذراً من وضع "خطير" مع تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة. وقال ظريف "يجب على إيران والصين التفكير معا والعمل معا للحفاظ على نظام عالمي متعدد الأطراف وتجنب نظام عالمي أحادي القطب".

ص.ش/ع.ج (أ ف ب ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة