إيران تعلن إفراجها عن سفينة ميرسك وطاقمها | أخبار | DW | 07.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران تعلن إفراجها عن سفينة ميرسك وطاقمها

أخلت إيران سبيل سفينة الشحن الدنمركية ميرسك، التي ترفع علم جزر مارشال، وأفرجت عن طاقمها بعدما كانت احتجزتهما يوم 28 أبريل/نيسان في مضيق هرمز، وفق وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية دون إعطاء أي إيضاحات.

أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية اليوم الخميس (السابع من مايو/أيار 2015) أن السلطات الإيرانية أفرجت عن سفينة شحن تابعة للشركة الدنماركية ميرسك وترفع علم جزر مارشال، كانت إيران تحتجزها منذ 28 نيسان/ابريل، دون إعطاء إيضاحات إضافية. وأوردت الوكالة أن "مصدرا مطلعا في هيئة المرافئ والشؤون البحرية أعلن أن السفينة ميرسك يمكنها المغادرة"، موضحة أن مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية ستصدر بيانا في غضون بضع ساعات بشأن تفاصيل الإفراج عن السفينة.

وكانت القوات البحرية الإيرانية اعترضت سفينة الشحن، التي ترفع علم جزر مارشال، وحولت مسارها يوم 28 أبريل/نيسان في مضيق هرمز أحد ممرات الشحن الرئيسية في العالم، مما دفع الولايات المتحدة إلى إرسال سفن لمراقبة الموقف. وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم قد أعلنت أمس الأربعاء أن أفراد الطاقم الـ24 باتوا "أحرارا". كما كررت أن احتجاز السفينة "مسألة قضائية وليست سياسية آو عسكرية".

وتلاحق شركة "بارس طلايي" للمنتجات النفطية ميرسك في إطار خلاف حول 10 حاويات أرسلت إلى دبي في كانون الثاني/يناير 2005. وحكمت محكمة في طهران على ميرسك بدفع 3,6 ملايين دولار عطل وضرر بعد رفض طلب استئناف تقدمت به.

وانهت الولايات المتحدة مهمة حماية السفن المدنية التي ترفع العلم الأميركي في مضيق هرمز، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية في مؤشر على انخفاض التوترات في المضيق الإستراتيجية. ويعتبر مضيق هرمز أبرز ممر لتصدير النفط بحريا في العالم. ويمر نحو 30 بالمائة من النفط الذي يصدر بحريا عبر المضيق أي حوالي 17 مليون برميل يوميا.

ش.ع/و.ب (أ.ف.ب، رويترز)

إعلان