″إيران تصدر أمر اعتقال لترامب″ والولايات المتحدة ترد | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 29.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"إيران تصدر أمر اعتقال لترامب" والولايات المتحدة ترد

قالت وكالة أنباء إيرانية إن طهران طلبت من الشرطة الدولية المساعدة في تنفيذ أمر اعتقال بحق الرئيس الأمريكي ترامب و35 من المسؤولين العسكريين والمدنيين. رد الولايات المتحدة على هذا الأمر لم يتأخر؛ لكنه جاء من الرياض.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

مدعي عام طهران يقول إنه أصدر أمر اعتقال بحق ترامب و35 آخرين على خلفية مقتل قاسم سليماني وأضاف أنه سيتم متابعة الأمر بعد مغادرة ترامب للبيت الأبيض

أصدرت إيران أمر اعتقال بحق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 آخرين؛ فيما يتعلق بقتل القائد العسكري البارز قاسم سليماني، وطلبت مساعدة الشرطة الدولية (الإنتربول)، بحسب ما نقلت وكالة فارس للأنباء عن مدعي عام طهران علي القاصي مهر اليوم (الاثنين 29 يونيو/ حزيران 2020).

وكانت ضربة أمريكية بطائرة مسيرة في العراق، في الثالث من يناير/ كانون الثاني، قد قتلت سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، الذي تتهمه واشنطن بتدبير هجمات لفصائل مسلحة متحالفة مع إيران على القوات الأمريكية في المنطقة.

وقال القاصي مهر إن أوامر الاعتقال صدرت باتهامات بالقتل وتنفيذ عمل إرهابي وإن إيران طلبت من الإنتربول إصدار "بطاقة حمراء" لترامب وأفراد آخرين تتهمهم الجمهورية الإسلامية بالمشاركة في قتل سليماني. وأضاف القاصي مهر أن المجموعة المنفذة شملت مسؤولين عسكريين ومدنيين لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل. وتابع أن إيران ستمضي قدما في الأمر بعد انتهاء فترة ولاية ترامب.

مشاهدة الفيديو 01:14

مقتل قاسم سليماني بصاروخ أمريكي في بغداد

برايان هوك: حيلة دعائية

وفي مؤتمر صحفي بالسعودية اليوم الاثنين قال المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران برايان هوك إن إصدار طهران أمر اعتقال بحق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 شخصا آخرين مجرد "حيلة دعائية".

وأضاف هوك وهو يقف بجوار وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية في الرياض "تقديرنا أن الإنتربول لا يتدخل بإصدار نشرات حمراء استنادا لطلبات ذات طبيعة سياسية". وتابع: "هذا أمر ذو طبيعة سياسية. ولا علاقة له بالأمن القومي أو السلام العالمي أو تعزيز الاستقرار... إنه حيلة دعائية لا أحد يأخذها على محمل الجد".

ص.ش/أ.ح (رويترز)