إيران: بريطانيا قد تفرج عن ناقلة النفط ″جريس1″ قريبا | أخبار | DW | 13.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إيران: بريطانيا قد تفرج عن ناقلة النفط "جريس1" قريبا

بعد "حرب الناقلات" بين إيران والغرب، تعلن طهران الآن عن قرب انفراجه في تلك الأزمة، متوقعة اطلاق ناقلة النفط "جريس 1" التي احتجزت في مضيق جبل طارق، في الوقت الذي أرسلت فيه لندن سفينة حربية أخرى إلى الخليج.

مشاهدة الفيديو 01:59

أزمة تبادل احتجاز الناقلتين يتفاقم بين إيران وبريطانيا

قالت إيران اليوم الثلاثاء (13 أغسطس/ آب 2019) إن بريطانيا قد تفرج عن ناقلة النفط جريس 1 قريبا، وذلك بعد تبادل بعض الوثائق، التي ستساعد في الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة.

وقال جليل إسلامي نائب رئيس مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية في تصريحات نشرتها وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء: "بريطانيا مهتمة بالإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية جريس 1... في أعقاب تبادل بعض الوثائق. نأمل أن يتم الإفراج قريبا".

ولم يصدر حتى لحظة تحرير هذا الخبر تأكيد أو نفي من الحكومة البريطاني، لكن متحدث باسم سلطات جبل طارق قال "نواصل السعي لنزع فتيل التوتر المتصاعد منذ الاحتجاز القانوني لجريس 1". وأضاف المتحدث أن أمر الاحتجاز الراهن للناقلة ينتهي مساء السبت.
 

واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية في الرابع من يوليو/ تموز قبالة ساحل جبل طارق بالبحر المتوسط للاشتباه في نقل النفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي. وفي المقابل قامت إيران في 19 يوليو/ تموز باحتجاز ناقلة النفط ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا، متهمة ناقلة النفط بـ"خرق قانون البحار الدولي".

من ناحية أخرى أبحرت السفينة الحربية البريطانية "كينت" أمس الاثنين صوب الخليج للانضمام إلى مهمة تقودها الولايات المتحدة بهدف حماية سفن الشحن التجارية في المنطقة وسط توتر سياسي متصاعد بين إيران والغرب.

وقال آندي براون قائد السفينة البريطانية كينت "لا يزال تركيزنا الشديد في الخليج هو نزع فتيل التوتر الحالي". وأضاف "لكننا ملتزمون بالحفاظ على حرية الملاحة وتأمين الشحن الدولي وهو ما تهدف إليه عمليات الانتشار هذه".

ص.ش/ع.ج.م (رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع