إندونيسيا- ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا تسونامي | أخبار | DW | 24.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إندونيسيا- ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا تسونامي

إرتفع عدد ضحايا تسونامي الذي ضرب مضيق سوندا الإندونيسي إلى 281 قتيلا مع إصابة أكثر من ألف شخص. ذكرت ذلك وكالة التخفيف من الكوارث في إندونيسيا.

كشفت وكالة التخفيف من الكوارث في إندونيسيا (اليوم الاثنين 24 كانون الأول/ ديسمبر 2018) عن ارتفاع عدد قتلى تسونامي إلى 281 قتيلا مع إصابة أكثر من ألف شخص.

وقال الوكالة إنّ 57 شخصا ما زالوا في عداد المفقودين، مشيرة إلى إمكانية ارتفاع أعداد القتلى. وقال المتحدث باسم الوكالة، سوتوبو بورو نوجروهو إن 11687 شخصا نزحوا بسبب كارثة  تسونامي التي ربما تكون ناجمة عن انهيارات أرضية تحت سطح البحر نتيجة ثوران بركان ماونت اناك كراكاتو، الذي يقع على مضيق سوندا الفاصل بين جاوة وسومطرة، في وقت متأخر من يوم السبت.

وامتد الدمار الناجم عن موجات تسونامي عبر خمس مقاطعات في الإقليمين، حيث كانت منطقة بانديجلانج على الساحل الغربي لجاوة الأكثر تضرراً. وقال نوجروهو إن إندونيسيا طورت نظامًا للإنذار المبكر خاص بأمواج تسونامي الناجمة عن الزلازل لكن النظام يفتقر إلى إنذار بشأن أمواج تسونامي الناجمة عن الانهيارات الأرضية تحت سطح البحر أو الثورات البركانية. وتابع "بدون نظام الإنذار المبكر، لا يمكننا رصد احتمالية حدوث تسونامي. ولم يتم رصد أي مؤشرات على أمواج تسونامي وشيكة كما لم يكن لدى الناس الوقت للإخلاء". وقال سايميزار، وهو مسؤول في قرية تيجانج في جزيرة سيبيسي التي تعد أقرب جزيرة للبركان، لشبكة (مترو تي.في. نيوز) التلفزيونية إنّ الموجة الأولى كانت ارتفاعها يتراوح بين مترين وثلاثة أمتار وتلاها موجه أخرى بارتفاع يقرب من أربعة أمتار.

وقال سكان في مناطق ساحلية لوسائل إعلام إنهم لم يروا أو يشعروا بأي نذر للكارثة كانحسار المياه أو وقوع زلزال قبل أن تجتاح أمواج يتراوح ارتفاعها بين مترين وثلاثة أمتار الشاطئ.

وأعاد تسونامي قبل عطلة عيد الميلاد إلى الأذهان ذكريات تسونامي المحيط الهندي الذي وقع بسبب زلزال يوم 26 كانون الأول/ ديسمبر 2004 وأسفر عن مصرع 226 ألف شخص في أربعة عشر بلدٍ بينهم ما يربو على 120 ألفا في إندونيسيا.

م.م/ ع.ج.م (د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة