إلغاء مظاهرة لحركة بيغيدا في فوبيرتال قبل انطلاقها | أخبار | DW | 14.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إلغاء مظاهرة لحركة بيغيدا في فوبيرتال قبل انطلاقها

كانت مدينة فوبيرتال بغرب ألمانيا على موعد مع مظاهرتين اليوم، الأولى لحركة بيغيدا المعادية للإسلام والثانية للمعارضين للحركة اليمينية. لكن المظاهرة الأولى انتهت قبل انطلاقها بسبب أعمال شغب.

قبل انطلاق المظاهرة التي نظمتها حركة بيغيدا المعادية للإسلام في مدينة فوبيرتال بغرب ألمانيا اليوم السبت(14 آذار/ مارس 2015) وقعت أعمال شغب من قبل المشاركين فيها ما تسبب في إلغائها نهائيا، حسب ما أفادت الشرطة الألمانية. وقالت الشرطة في المدينة إن عدد المشاركين كان أقل بكثير من المتوقع، حيث لم يحضر مكان التجمع وانطلاق المظاهرة سوى بضعة مئات من الناس.

وكان المنظمون يتوقعون مشاركة أكثر من ألفي شخص على الأقل. وأضافت الشرطة أيضا أن بعض المشاركين كانوا ينتمون لجماعة يمينية متطرفة معادية للسلفيين، حيث نشبت خلافات بينهم وبين المشاركين الآخرين الذين كانوا يرفضون حضورهم. وأوضحت الشرطة أن التجمع المعادي للإسلام شهد قذف القناني وبعض الأجسام الجارحة الأخرى، ما دفع الشرطة إلى إلغاء المظاهرة قبل انطلاقها.

وفي مكان آخر في المدينة تجمع أكثر من 700 شخص للاحتجاج على مظاهرة بيغيدا المعادية للإسلام. وقال الشرطة إن عدد المشاركين كان أكبر بكثير من عدد المشاركين في مظاهرة بيغيدا، كما كان العدد أكبر مما كان المنظمون يتوقعونه.

ح.ع.ح/ع.خ (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان