إغلاق مدارس لوس انجليس بسبب تهديد لم تحدد طبيعته | أخبار | DW | 15.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إغلاق مدارس لوس انجليس بسبب تهديد لم تحدد طبيعته

دفع تهديد تلقاه المسؤولون في لوس انجليس اليوم الثلاثاء أكثر من 600 ألف تلميذ إلى البقاء في منازلهم، إذ طلبت سلطات المدينة من المدارس إغلاق أبوابها بعدما وصل إلى علمها أن تهديدا يستهدف مدارس المنطقة.

أمرت سلطات مدينة لوس انجليس بإغلاق جميع المدارس الحكومية الثلاثاء (15 ديسمبر/ كانون الأول 2015) بعد تلقي تهديد لم تحدد طبيعته يستهدف نظام المدارس وطلابها البالغ عددهم 640 ألفا، بحسب مسؤولين. وصرح رامون كورتينز مسؤول مدارس لوس انجليس أنه أمر بإغلاق المدارس بعد أن أبلغته الشرطة عن تهديد "ضد العديد من المدارس في هذه المنطقة".

وذكرت منطقة مدارس لوس انجليس الموحدة في تغريدة على تويتر "جميع مدارس لوس انجليس مغلقة اليوم بسبب تهديد قوي". وتم استدعاء الشرطة وعناصر مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) للمساعدة في تفتيش أكثر من ألف مدرسة في المنطقة، بحسب ما صرح كورتينز في مؤتمر صحافي، مضيفا انه يتوقع اكتمال العملية بنهاية اليوم.

وقال إن أحد أسباب اتخاذ هذا الإجراء الاستثنائي هو الهجمات التي وقعت في الثاني من كانون الأول/ ديسمبر وأدت إلى مقتل 14 شخصا في سان برناردينو المجاورة. وأضاف "اعتقد انه من المهم أن اتخذ هذا الإجراء الاحترازي بناء على ما حدث مؤخرا، وما حدث في الماضي".

وأكد ستيفن زيبرمان رئيس قسم شرطة مدارس لوس انجليس كذلك في المؤتمر الصحافي "في وقت سابق صباح الثلاثاء تلقينا تهديدا بواسطة الانترنت يتعلق بسلامة مدارسنا"، مضيفا "بسبب حرصنا وحذرنا (..) اخترنا إغلاق مدارسنا اليوم حتى نتمكن من التأكد تماما أن مدارسنا آمنة".

وعقد المؤتمر الصحافي عند نحو الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي قبل بدء اليوم الدراسي لمعظم الأطفال. وقال ستيف زيمير رئيس مجلس مدارس لوس انجليس انه تم الاتصال بالعائلات التي أوصلت أطفالها إلى المدرسة للعودة واصطحابهم.

ع.ش/ أ.ح (أ ف ب)

مواضيع ذات صلة