إعلان حظر التجول في العاصمة التونسية اثر تجدد الاضطرابات | أخبار | DW | 08.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إعلان حظر التجول في العاصمة التونسية اثر تجدد الاضطرابات

أعلنت الحكومة التونسية المؤقتة فرض حظر تجول ليلي في العاصمة تونس، رداً على الاحتجاجات المناهضة للحكومة واشتباك الشرطة مع المحتجين وتفريقهم باستخدام الغاز المسيل للدموع.

default

تجدد الاحتجاجات في تونس

أعلنت وزارتا الداخلية والدفاع التونسيتان فرض حظر التجوال في إقليم "تونس الكبرى" اعتبارا من الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي. ونقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء عن بيان أصدرته وزارة الداخلية القول :"تعلن وزارتا الداخلية والدفاع أنه تقرر إعلان منع التجوال بإقليم تونس الكبرى (تونس وأريانة وبن عروس ومنوبة) اعتبارا من السبت 7 أيار- ماي 2011 وذلك بداية من الساعة التاسعة ليلا وإلى غاية الساعة الخامسة صباحا، وتستثنى من هذا القرار الحالات الصحية العاجلة وأصحاب الأعمال الليلية".

وكانت الشرطة التونسية قد استخدمت الغازات المسيلة للدموع لتفريق مئات من المتظاهرين تجمعوا أمس السبت، لليوم الثالث على التوالي، في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي، وسط العاصمة تونس، مطالبين بتنحي الحكومة المؤقتة التي يرأسها الوزير الأول الباجي قايد السبسي.

حركة النهضة لا تخشى انقلاباً عسكرياً

واندلعت المظاهرات يوم الخميس الماضي، إثر بث شريط فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قال فيه وزير الداخلية السابق فرحات الراجحي: إن رشيد عمار، قائد أركان الجيوش الثلاثة، سينفذ انقلابا عسكريا في حال وصول حركة النهضة، أبرز تنظيم إسلامي في تونس، إلى الحكم أو خروج الحكم من منطقة "الساحل" التونسي.

وترجع الاحتجاجات الجديدة في تونس حيث بدأت الانتفاضات في العالم العربي إلى مخاوف من أن تتراجع الحكومة الجديدة عن تعهدها بالديمقراطية بعد الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وفي محاولة من الحكومة لتهدئة غضب المحتجين، قالت وكالة تونس افريقيا للأنباء إن وزير الداخلية السابق فرحات الراجحي أقيل من منصب رئيس الهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات الأساسية التي تشرف عليها الدولة.

أما حركة النهضة، وهي الحركة الإسلامية الرئيسية في تونس ويقودها رجل الدين المعتدل رشيد الغنوشي، فقالت إنها ستخوض الانتخابات ولا تخشى الانقلاب.

(ع.ج/ رويترز، آ ف ب، د ب آ)

مراجعة: يوسف بوفيجلين

مختارات

إعلان