إعصار إيرما المدمر يقترب وأوامر بإخلاء السواحل الأمريكية | أخبار | DW | 07.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إعصار إيرما المدمر يقترب وأوامر بإخلاء السواحل الأمريكية

مع تواصل مسيرة إعصار إيرما المدمر، اعرب الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس عن "قلقه البالغ" مع اقتراب الاعصار ذي القوة غير المسبوقة من السواحل الأمريكية. وتسبب إيرما بخسائر جسيمة في جزر الكاريبي وخلف العديد من القتلى.

أمر حاكم جورجيا اليوم الخميس (السابع من أيلول/ سبتمبر) بأخلاء المناطق الساحلية في الولاية الواقعة جنوب شرق الولايات المتحدة اعتبارا من السبت مع اقتراب الاعصار إيرما الذي ضرب العديد من جزر الكاريبي.

واوضح الحاكم ناثان ديل أن هذا القرار يشمل كامل منطقة شاتهام، أي نحو 300 ألف شخص يقيم معظمهم في مدينة سافانا السياحية اضافة الى بقية المنطقة الساحلية لمواجهة أي فيضانات محتملة جراء الاعصار، معلنا في الوقت نفسه استنفار خمسة آلاف عنصر في الحرس الوطني. وفي فلوريدا، دعي أكثر من مئتي ألف شخص الى إخلاء منازلهم.

ويواصل الاعصار العنيف إيرما طريقه في منطقة البحر الكاريبي متجها إلى الولايات المتحدة بعد ان خلف ضحايا والحق دمارا هائلا في جزر استوائية. وتم إخلاء المناطق المعرضة للخطر في جنوب فلوريدا حيث يحتمل أن يضرب الاعصار من الدرجة الخامسة مصحوبا برياح عنيفة وامطار غزيرة.

واعرب الرئيس دونالد ترامب الخميس عن "قلقه البالغ" حيال الاعصار الذي تسبب بخسائر جسيمة في منطقة الكاريبي وخلف أربعة قتلى وفق حصيلة غير نهائية للحكومات المعنية، في حين احصى الصليب الاحمر عشرة قتلى.

ويشق إيرما طريقه غربا في الكاريبي محملا برياح سرعتها 295 كلم بالساعة. وقال خبراء الطقس الفرنسيون إن إيرما عصف بأقصى قوة لأكثر من 33 ساعة، ما يجعله العاصفة العنيفة الاطول مدة منذ أن بدأت الاقمار الاصطناعية بتسجيل هذه العواصف في سبعينيات القرن الماضي.

وخلفت العاصفة وراءها دمارا كبيرا. وقال الصليب الاحمر الدولي إن 1,2 مليون شخص تأذوا بالإعصار إيرما، ويمكن أن يرتفع عددهم الى 26 مليونا.

وفي العديد من الجزر اقتلع الاعصار سقوف المباني واطاح بحاويات السفن مثل عيدان الثقاب وتطايرت المخلفات بعيدا وتعطلت المطارات والمرافئ وشبكات الهواتف النقالة. تعرضت جزيرة سان مرتان الخلابة المقسومة بين فرنسا وهولندا، لأسوأ الاضرار من العاصفة.

وضرب الاعصار إيرما باربودا التي تشكل مع انتيغوا دولة مستقلة. وتعرضت 30 بالمئة من منازلها للدمار، بحسب رئيس وزرائها غاستون براون.

وقال كوين (20 عاما) المقيم في بلدة فورهوت بجزيرة سان مارتان لاذاعة آر.تي.ال الهولندية انه يشعر بالصدمة لما شاهده.

وقال "هناك دمار هائل. الرمال تناثرت على كل شيء. كل شيء تعرض لدمار". وقال براون "باربودا الان اصبحت ركاما بكل معنى الكلمة".

وأعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب حالة الطوارئ في بورتوريكو والجزر العذراء وفلوريدا. وقال ترامب في المكتب البيضوي في واشنطن "نحن قلقون للغاية، نقوم بعمل حثيث. إن فلوريدا مستعدة الى اكبر قدر ممكن، يبقى فقط ان نعرف ماذا سيجري".

ووسط تحذيرات خبراء الارصاد من كارثة تشمل ارتفاع مستوى البحر الى حوالى 8 أمتار، غادر الأهالي المناطق السياحية ولجأوا الى مراكز ايواء تمتد شمالا وصولا الى فلوريدا.

وتتوقع ولاية فلوريدا أن تواجه العاصفة اعتبارا من ليل الجمعة. وكان السياح في جزر كي وست الشهيرة يحزمون امتعتهم بعد صدور اوامر الزامية بالإجلاء، فيما يتوقع صدور اوامر مشابهة للأهالي.

ويضرب الاعصار إيرما الكاريبي بالتزامن مع عاصفتين استوائيتين هما جوزيه في المحيط الاطلسي وكاتيا في خليج المكسيك.

ولكن الارصاد الفرنسية قالت إن جوزيه وهو الان عاصفة من الدرجة الثانية، ربما يتجنب اليابسة رغم انه قد يتسبب بهطول كميات كبيرة من الامطار قد تعرقل جهود الانقاذ والاغاثة. وبالنسبة لكاتيا الذي لا يزال عاصفة من الدرجة الاولى، فمن المتوقع ان يضرب ساحل ولاية فيراكوز المكسيكية قبل يوم غد الجمعة.

ع.أج/ ح ح ( رويترز، أ ف ب، د ب ا)

مختارات

إعلان