إصابة نيمار بفيروس كورونا بعد زيارة لجزيرة إسبانية | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 02.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

إصابة نيمار بفيروس كورونا بعد زيارة لجزيرة إسبانية

بعدما أكد باريس سان جرمان إصابة ثلاثة من لاعبيه بفيروس كورونا المستجد، كشفت مجلة "ليكيب" الرياضية أن نيمار ودي ماريا من بين هؤلاء. وكان اللاعبون قد زاروا جزيرة إيبيزا الإسبانية بعد خسارة دوري الأبطال أمام بايرن ميونيخ.

أفاد فحص خضع له النجم البرازيلي نيمار، مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي، إصابة اللاعب بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر اليوم الأربعاء (الثاني من أيلول/ سبتمبر 2020). وكان بطل الدوري الفرنسي قد أعلن إصابة ثلاثة لاعبين في صفوفه بفيروس "كوفيد-19" دون تسميتهم. وأضافت المصادر أن اللاعبين الآخرين المصابين بالفيروس هما الأرجنتينيان أنخل دي ماريا ولياندرو باريديس، وهو ما كانت قد ذكرته صحيفة "ليكيب" الفرنسية.

وكتب وصيف بطل أوروبا عبر حسابه على تويتر "تأكدت إصابة ثلاثة لاعبين من بي اس جي بفيروس سارس كوف- 2 وهم يخضعون للبروتوكول الصحي المناسب. اللاعبون والموظفون سيستمرون في إجراء الفحوصات خلال الأيام المقبلة".

وسيغيب بالتالي اللاعبون الثلاثة عن المباراة الأولى للنادي في الدوري المحلي في 10 أيلول/ سبتمبر الحالي أمام لنس وربما عن اللقاء المرتقب أمام ضيفه مرسيليا في 13 منه.

وتنص قواعد الدوري الفرنسي على أنه يجب إلغاء الحصص التدريبية للفريق في حال إصابة أربعة أشخاص في صفوفه بالفيروس خلال فترة ثمانية أيام، مع إمكانية تأجيل المباراة. كما أن على الأشخاص المصابين أن يبقوا في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً.

يذكر أن اللاعبين الثلاثة: نيمار ودي ماريا وباريديس، قد سافروا أسوة بالعديد من زملائهم إلى جزيرة إيبيزا الإسبانية السياحية لتمضية العطلة الأسبوع الماضي، بعد خسارة الفريق نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني في 23 آب/أغسطس الفائت.

خ.ش/ص.ش (أ ف ب)